كان يا ما كان

1 شباط 2019 | 11:08

المصدر: النهار

يضحكني الجرذان

حين يخبأون الأجبان

و يحملون مصيده بلاستيكيه

يضحكني الطوفان

حين ينادي الناس إلى الأمان

و يبث موجات رومنسيه

يضحكني النسيان

حين يتذكر لحظات منسيه !

كان وياما كان

كانت رحمتنا الانسانيه

تطلب المعاملة الدينيه

من شيطان...!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard