قمّة موسكو ... حين يُخرج بوتين "أرنب" أضنة من "قبّعة" التاريخ

25 كانون الثاني 2019 | 12:19

المصدر: "النهار"

  • جورج عيسى
  • المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - "أ ب"

استضاف الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين يوم الأربعاء نظيره التركيّ رجب طيب #إردوغان في #موسكو حيث كان للملفّ السوريّ حضور وازن في المحادثات الثنائيّة. أتت القمّة بالتوازي مع عدد من التطوّرات من بينها استعداد #واشنطن للانسحاب من سوريا والإعلان عن اتّفاق تركيّ-أميركيّ حول "منطقة آمنة" في شمال سوريا بعمق ثلاثين كيلومتراً. 

لن تستثني واشنطن وموسكوتستمرّ #أنقرة بالتنسيق مع #واشنطن في قضيّة الانسحاب العسكريّ. ويوم الاثنين الماضي جمع اتّصال هاتفيّ وزيري خارجيّة البلدين، مولود جاويش #أوغلو ومايك #بومبيو لاستكمال ترتيبات هذه الخطوة. لكن إن كانت مغادرة القوّات الأميركيّة الأراضي السوريّة خبراً إيجابيّاً بالنسبة إلى #موسكو، فإنّ مضاعفة التنسيق بين الأميركيّين والأتراك قد لا يريح الروس كثيراً. ومن حيث المضمون، ستعني منطقة كهذه أنّ #دمشق لن تستطيع استعادة السيطرة على جميع الأراضي التي سينحسب منها الأميركيّون.
على الضفّة الأخرى، يبدو المسؤولون الأتراك مصمّمين على السير قدماً في هذا المشروع عبر الحديث عن إمكاناتهم الذاتيّة لتأسيس هذه المنطقة. فأمس الخميس، قال أوغلو إنّ تركيا قادرة على إنشاء "المنطقة الآمنة" بمفردها لكنّها لن تستثني الولايات المتّحدة وروسيا وآخرين إذا أرادوا التعاون. واعترف أوغلو بأن لا شيء مؤكّداً حول تلك المنطقة، لكنّه أشار إلى وجود توافق بين وجهات نظر أنقرة وواشنطن باستثناء بعض النقاط مثل دعم واشنطن ل "وحدات حماية الشعب". كذلك، أشار إلى وجود توافق بين #أنقرة و #موسكو حول الملفّ السوريّ والحلّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard