رسالة مؤثرة تركتها الطفلة مريم قبل رحيلها... "شاء القدر أن أفارقكم"

18 كانون الثاني 2019 | 11:56

المصدر: "فايسبوك"

  • المصدر: "فايسبوك"

رسالة مريم الأخيرة.

رسالة مؤثرة كتبتها الطفلة مريم قبل رحيلها، انتصر عليها #السرطان قبل ان تتمكّن من الانتصار عليه. كتبت كلماتها الأخيرة قبل أن تودّع هذه الحياة، كانت تحلم بإنهاء هذا العلاج وتقديم كل ما ادّخرته من مال الى #مركز_سرطان_الأطفال، لكنّ حلمها لم يتحقّق، فغدرها الموت قبل أن تقهر السرطان وليس الحياة.

قصة الطفلة مريم نشرها مركز سرطان الأطفال عبر صفحته في "فايسبوك"، استحوذت اهتمام الكثيرين وصلواتهم ودموعهم. وفي تفاصيل الرسالة "من مريم الى السانت جود، أشكركم على كل ما قدمتموه لي من مساعدة، وأتمنّى لكم التوفيق في علاج ومساعدة كل مريض، وهذا جزء بسيط كنت أوفره كي أتبرّع لكم به بعد الانتهاء من علاجي، لكن شاء القدر أن أفارقكم قبل ان أتبرّع به لكم".

رسالة مرفقة بـ"قجّتها" الخضراء الصغيرة، قررت مريم أن تكتب كلماتها الأخيرة قبل أيام من وفاتها، بعدما علمت انها ستتركنا قريباً. وصلت هذه الأمانة من خلال والدَي مريم، وبدموع وكلماتهما المؤثرة، قدّموا لنا هدية مريم لتكون بمثابة حياة لمريض آخر.

في المقابل، شكر المركز عطاء مريم ووعدها باستكمال المعركة ضد السرطان لشفاء كل مريض.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard