عودة إلى "قعر الازمة" بعد القمة... جمود في التأليف و"الفيتو" الاميركي يكرّس المراوحة

17 كانون الثاني 2019 | 16:08

المصدر: "النهار"

اعلام الدول العربية المشاركة في القمة الاقتصادية. ( ا ف ب).

جمّدت العواصف الطبيعية والسياسية التي ضربت لبنان الحراك السياسي على خط تأليف الحكومة. واذا كانت قضية عدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية العربية قد خففت التراشق السياسي، إلا أن ثمة خشية جدية من انسحاب الفتور على عملية التأليف. 

لم يعد احتساب أشهر التكليف يحتل الاولويات هذه الايام، فمنذ اعلان الرئيس ميشال عون ان الازمة كبرت ومن ثم اشارته الى انعكاس العوامل الاقليمية على الداخل، لم يطرأ أي جديد على مشاورات التأليف، عدا ان الحديث عن اعادة إحياء المبادرة الرئاسية لم يرتقِ الى ترجمة عملية في ظل التطورات الاخيرة، ولا سيما منها زيارة نائب وزير الخارجية الاميركي ديفيد هيل واعلانه صراحة الدعم لتفعيل حكومة تصريف الاعمال.
ولعل اعلان المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم أنه لم يعد معنياً على الاطلاق بالمبادرة الحكومية، يؤكد عدم امكان إحياء المبادرة الرئاسية في المدى المنظور.
لكن الاخطر، بحسب مقربين من "حزب الله"، يكمن في الرفض الاميركي الواضح ومن بيروت لقيام حكومة يتمتع فيها الحزب بنفوذ لافت، الامر الذي يزيد تعقيدات عملية التأليف، وإن كان الحزب قد اعلن ان كلام هيل "مكانه المتحف"، فإنه لا يمكن المرور مرور الكرام على الموقف الاميركي الذي قد يحمل تفسيراً لطول العقدتين السابقتين اللتين واجهتا ولادة الحكومة.
"اللقاء التشاوري"
لا تزال عقدة تمثيل "اللقاء التشاوري" تراوح مكانها منذ اسقاط محاولة توزير الرئيس التنفيذي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard