قبل لامبورغيني عمرو دياب... مشاهير عرب ملوك الاستعراض بسياراتهم الفارهة

16 كانون الثاني 2019 | 14:35

المصدر: "النهار"

عمرو دياب.

نشر الفنان #عمرو_دياب في حسابه الشخصي بموقع إنستغرام صورة له وهو يقود أحدث سيارة لامبورغيني في العالم، حيث أثارت الصورة ضجة كبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لكونها الأولى من نوعها التي يقودها فرد في الوطن العربي.

عمرو دياب لم يكن أول الفنانين الذين يستعرضون ويتباهون بسياراتهم الفارهة أمام الجماهير، حيث يعد الفنان محمد رمضان الأبرز في استعراض سياراته، من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، حيث كشف رمضان عن فيديو قصير لسيارات فارهة جديدة انضمت لأسطول سياراته الفخمة التي يمتلكها من قبل، وهي: لامبورغيني، لاند روفر، رولز رويس، وظهرت من خلال الفيديو، سيارتان جديدتان انضمتا للقائمة السابقة، هما: فيراري وماكلارين، حيث علق على الفيديو، قائلا: “ربنا يكفينا شر الطريق ويعطي جمهوري أحسن منها"، وهو ما تسبب في انتقادات عنيفة له بسبب التباهي بنشر صور سيارات بسعر باهظ.

الطريف أن رمضان نشر فيديو عقب صورة دياب أكد خلالها أن له السبق في اقتناء كل ما هو حديث، وأنه على حد قوله هو الذي يرسم الطريق لغيره.

الفنان #تامر_حسني، نشر صورة له العام 2014، وهو يقود سيارة "بوغاتي"، ورغم تأكيدات البعض أنها لم تكن ملكه، إلا أنه أعلن بعدها أنه اشترى بالفعل الطراز عينه بعد إعجابه بها، كما يمتلك تامر سيارات عدة منها "BMW" و "رانج روفر" والتي تعد المفضلة له بين باقي سياراته.

كما نشرت المطربة الإماراتية أحلام صورة لها بجوار سيارتها "رولز رويس" الفاخرة لعام 2014، وتسببت في انتقادات عنيفة لها، وبخاصة أن الجماهير دائماً ما تنتقد المطربة الإماراتية المعروف عنها عشقها لاستعراض ثرائها.



وفي كانون الثاني 2015، انتشرت صور للراقصة صافيناز وهي تقود سيارة من طراز "بورش 918 سبايدر" مطلية بالذهب، لتبدأ الشائعات في الانتشار حول حقيقة امتلاك الراقصة الشهيرة لهذه السيارة، ولكن الأمر ليس كذلك، فهي ليست ملكها، وكانت مخصصة لها طوال رحلتها في دبي الأخيرة بأمر من منتج الحفل الذي كانت تحييه هناك.

المطرب المصري محمد حماقي يفضل الـ "BMW"، في أنواع السيارات، فهو لم يغير ذلك النوع ويفضل استبدالها بالأحدث من الماركة نفسها كل فترة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard