جبران تويني يحاور جوزف الهاشم: مع انسحاب الجيش السوري والاستعانة به عند الحاجة

30 كانون الثاني 2019 | 16:21

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الشهيد جبران تويني يحاور الوزير السابق جوزف الهاشم (أرشيف "النهار").

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف جزءاً جديداً من سلسلة "فخامة الرئيس" التي أعدّتها "النهار" وقدّمها الشهيد جبران تويني عبر "المؤسسة اللبنانية للارسال". ضيف الحلقة الوزير السابق جوزف الهاشم. عنونت "النهار" في 3 تموز 1995: "الهاشم: التمديد ليس حتميا لكنه لم يطو بعد وانا مع انسحاب الجيش السوري والاستعانة به عند الحاجة".
حل الوزير السابق جوزف الهاشم ضيفا على برنامج "فخامة الرئيس" الذي تعده "النهار" وقدمه الزميل جبران تويني وبثته مساء امس "المؤسسة اللبنانية للارسال"، فاكد ان التمديد للرئيس الياس الهراوي "ليس حتميا، لكنه لم يطوَ بعد". وأيد وضع قانون للانتخاب يعتمد على الدائرة الواحدة او المحافظة الموسعة "بغية تأمين الانصهار الوطني والقرار السياسي السليم". واعتبر ان الرؤساء الثلاثة عجزوا عن تحقيق الوفاق بين اللبنانيين لانهم "اصبحوا رؤساء طوائف لا رؤساء مؤسسات". وايد انسحاب الجيش السوري من بعض المناطق اللبنانية "على ان نستعين به عند الحاجة". وهنا ابرز ما جاء في الحوار: - الرئيس امين الجميل لم يختلس من اموال الدولة. ثم من يحاسب من؟ شظايا الصناديق المتطايرة لا تزال اليوم في آذاننا. الاتهامات التي ظهرت من اعلى القمم، من الرئيس الى الرؤساء السابقين، ومن الرؤساء السابقين الى الرئيس، هل هناك من يحقق فيها؟ هناك وزير براّق جدا قال صراحة انه كان "مزنوقا" وارتشى، هل سأله احد عن ذلك؟ انه الوزير وليد جنبلاط. - ضد تعديل الدستور في المطلق ولست ضد الرئيس الهراوي في المطلق، لكنني لا ارى ان هناك ظروفا قاهرة جدا كتلك التي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard