ليبيا تقرّر مقاطعة القمّة الاقتصاديّة في بيروت

14 كانون الثاني 2019 | 16:22

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

السراج متكلما خلال زيارته لروما في 26 تموز 2017 (أ ف ب).

اعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية #فايز_السراج اليوم ان #ليبيا قررت "مقاطعة" القمة الاقتصادية العربية التي يستضيفها #لبنان نهاية هذا الاسبوع، مبديا اسفه لـ"افعال سلبية" بدرت من الدولة المضيفة ودفعت الحكومة الليبية الى اتخاذ هذا القرار.

واكد في بيان قرار "مقاطعة هذا المؤتمر، والامتناع عن المشاركة في أعماله، بعدما تبيّن أن الدولة المضيفة لم توفر المناخ المناسب، وفقا لالتزاماتها والأعراف والتقاليد المتبعة لعقد مثل هذه القمم".

ودان المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ما وصفه بـ "إهانة "حركة امل" للعلم الليبي في مقر القمة"، مطالبا وزارة الخارجية "بتجميد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين"، اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة خارجية حكومة الوفاق، احمد الأربد، "انه تقرر رسميا عدم المشاركة على اي مستوى في القمة"، قائلا "ان مقعد دولة ليبيا سيكون شاغراً".

بدوره، طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط، بـ"ضمان احترام الوفود المشاركة"، مؤكداً في بيان "ان من غير المقبول في اي حال من الأحوال او تأسيساً على اي حجة ان يتم حرق علم اية دولة عربية، خصوصاً إذا ما حدث هذا الأمر على ارض عربية، اخذاً في الاعتبار ان وجود اختلافات في الرؤى او بواعث سياسية تاريخية معينة لا يبرّر حرق علم عربي يمثل في حقيقة الأمر رمز الدولة وواجهتها والمعبر عن إرادة ووحدة شعبها".

من جهة أخرى، أكد السفير اللبناني في #ليبيا محمد سكيني، أنّ الاعتداء على السفارة اللبنانية في العاصمة الليبية طرابلس حدث صباح اليوم من مجموعة من الشبان الغاضبين على إزالة العلم الليبي أمس في بيروت.

ونفى سكيني في حديث لـ"النهار"، صحة المعلومات المتداولة عن سقوط عدد من الجرحى في الاعتداء على السفارة، مشيراً إلى أن بعض الشبان علقوا العلم الليبي على أبواب السفارة، وقد أقفلت بناءً على طلبي حرصاً على سلامة الموظفين، مشيراً إلى أنّ وجوده في الاراضي التونسية يعود للأوضاع الأمنية في ليبيا، ولا علاقة لحادثة اليوم بالأمر، وهو اجراء اتّبعته العديد من الدول في طرابلس.

ونقلت قناة "ليبيا الاحرار" عن وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد سيالة تأكيده عدم مشاركة ليبيا في #القمة_الاقتصادية العربية المزمع عقدها في بيروت.

وقال سيالة: "عدم مشاركة الوفد الرسمي الليبي جاءت بسبب منع سلطات الأمن بـمطار بيروت رجال الأعمال الليبيين المشاركين في المنتدى الاقتصادي من الدخول، واحتجاجاً على إهانة العلم الليبي".

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard