كيف تختار الفواكه الصحية بعيداً من المجفّفة؟

16 كانون الثاني 2019 | 11:04

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الفواكه الطبيعية.

بعد فترة الأعياد، يبدأ الفرد بإعادة تنظيم نظامه الغذائي من خلال تخفيف السكريات والحلويات، واستبدالها بزيادة كمية الفواكه. لكن ما ينبغي معرفته أنّ الفواكه تحتوي على نوع من أنواع السكر الصحي في الجسم. إلا أنّ كثرته توقف عملية خسارة الوزن، بخاصة إذا كان الجسم يعاني من مشاكل السكري والدهون الثلاثية.

من هنا، أكدت اختصاصية التغذية مايا غاريوس ضرورة تناول الفواكه بكميات معتدلة لأنها غنية بالعناصر الغذائية.

فوائد الفواكهتعدّ الفواكه من العناصر الغذائية الغنية بـ:

- الفيتامينات تحافظ على خلايا البشرة وتحسن عمل أعضاء الجسم

- المعادن تعزز وظائف أعضاء الجسم

- مضادات الاكسدة تقوي جهاز المناعة

- الألياف تساعد في تنظيف الجهاز الهضمي

- المياه يرطب الجسم

أنواع الفواكه:أشارت غاريوس إلى أنّ أنواع الفواكه تنقسم إلى قسمين:

- الفواكه المجففة الغنية بالسكر

- الفواكه المعلبة التي يضاف اليها القطر، وبالتالي، تعدّ غنية بالسكر نظراً لاحتوائها على سكر الفاكهة والسكر المضاف

لذلك، يجب الابتعاد عن هذه الانواع من الفواكه والتركيز على الفواكه الطبيعية. إضافة إلى ذلك، تختلف كمية الفواكه بين فرد وآخر، ويؤخذ بعين الاعتبار عند تحديد كمية الفواكه التي يستهلكها الفرد الامور التالية: الجنس، الوزن، الطول وإذا كان يعاني من مشاكل صحية. لذا، ترواح عدد حصص الفواكه في اليوم بين حصتين إلى أربع حصص كحد أقصى.

فاكهة عالية أم قليلة السكر؟ذكرت غاريوس وجود بعض أنواع الفواكه الغنية بالسكر وأخرى قليلة السكر، ويمكن تصنيف الفواكه على الشكل التالي:

- فواكه عالية السكر

العنب (15 حبة)، التين (2 إلى 3 حبات)، التمر (حبتان)، الموز، البطيخ الاحمر، المانغا (ثلث أو نصف حبة)

- فواكه قليلة السكر

الحامض، الافوكادو، التفاح، الفريز (8 الى 16 حبة)، الكيوي، الغريب فروت، الشمام (كمية صغيرة)، الليمون، البابايا والاجاص.

أتعاني من مشاكل صحية؟أكدت غاريوس أنّ الاشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينة كأمراض السكري، لا يتم حرمانهم من أنواع معينة من الفواكه بل تحديد الكمية المناسبة التي يمكن استهلاكها وفقاً لغناها بالسكريات، مضيفةً إلى تجنب تناول الفواكه المجففة والمعلبة.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard