حديقة حيوانات مفتوحة... فرصة للاستمتاع برحلة سفاري لا تنسى في زامبيا

12 كانون الثاني 2019 | 11:43

المصدر: الإنديبندنت

تقع زامبيا في الجزء الجنوبي من قارة أفريقيا، في المنطقة المدارية وتتميز بغاباتها التي تجعلها بمثابة حديقة حيوان كبيرة، ,وتعدّ بالتالي واحدة من أشهر أماكن العالم للقيام برحلات السفاري، ومشاهدة أنواع عدّة من الحيوانات.

ووفقاً لموقع جريدة "الإنديبندنت" البريطاني، فإن حديقة لوانغوا الجنوبية من أشهر الأماكن للقيام برحلات سفاري سيراً على الأقدام، في ظل خبرة المتخصصين الكبيرة، حيث بدأت تلك الرحلات منذ العام 1960، على يد نورمان كار. وتمتد الغابة على مساحة 9050 كيلومتراً مربعاً وتشمل 60 نوعاً من الثدييات على رأسها الفيلة والنمر والأسود والجاموس ووحيد القرن.

يهيمن نهر لوانغوا الحيوي على الحدود الشرقية للحديقة، حيث يشهد مسار النهر تغيراً ملحوظاً مع اختلاف الفصول ووجود بعض البحيرات، إلا أن أهم التعليمات من المسؤولين عن الحديقة خلال رحلات السفاري في زامبيا هي الحفاظ على سلامتك في ظل وجود العديد من الحيوانات المفترسة، والالتزام الكامل بتعليمات المرشدين خلال السفاري.

وتشمل الحديقة أماكن إقامة بسيطة على نظام المعسكرات والمخيمات، حيث تكون الإقامة في خيمة مريحة مع أثاث خشبي قوي، مزودة بالطاقة الشمسية وحمامات خاصة منفصلة، كما يقدمون مأكولات ومشروبات مميزة.

أحد المحظورات داخل الحديقة كان التحذير من الصيد غير القانوني دون عوائق، حيث يوجد العديد من الحراس والموظفين لمراقبة الصيادين غير المرخص لهم، وتستمر دوريات مكافحة الصيد غير المشروع خلال فترة إقفال معسكرات السفاري أثناء فصل الأمطار من تشرين الثاني إلى أيار.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard