بالتفاصيل: لهذه الأسباب تواجه "أبل" صعوبات في الصين!

5 كانون الثاني 2019 | 15:28

المصدر: "فاينانشال تايمز"

  • المصدر: "فاينانشال تايمز"

المدير التنفيذي لشركة "أبل" تيم كوك.

لا شك أنّ لدى #أبل جمهور كبير ينتظر جديدها وأحدث أجهزتها، لكن مشكلتها الكبرى تكمن في الصين! فقد ألقت الشركة باللوم على تباطؤ نمو الاقتصاد في الصين والتحديات الراهنة في الأسواق الناشئة السبب الذي جعل "أبل" تُخفض تقديراتها بشأن الإيرادات الفصلية في الربع الرابع من عام 2018 بنسبة 5 في المئة. فما هي أهمية #الصين لأبل؟

تعتبر الصين من أكبر الاسواق في مجال الهواتف الذكية حول العالم، واستفادت "أبل" كثيراً من هذا الأمر، وليس فقط في الوطن الأم، بل أيضاً في تايوان وهونغ كونغ. وتعتبر الصين أيضاً ثالث أكبر مصدر للإيرادات بالنسبة لـ"آبل" نتيجة تنامي الطبقة المتوسطة التي تقبل على شراء الهواتف والمنتجات التكنولوجية الأخرى.

وعملت "أبل" بجد كي ترضي زبائن السوق الصيني، وفي عام 2017، نقلت جميع البيانات الشخصية للمستخدمين الصينيين إلى مركز للبيانات في "جويتشو" في خطوة كلفتها نحو مليار دولار أميركي.

ووفقاً لصحيفة "فاينانشال تايمز"، تعرضت أبل بحلول آب 2017، لانخفاض في إيراداتها للشهر الثامن عشر على التوالي في الصين. وأبدى الاقتصاد الصيني إشارات تباطؤ بفعل عوامل عدة أهمها انخفاض الطلب المحلي والحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

وفي هذا الاطار، تراجعت ثقة المستهلك في الصين خلال تشرين الأول الماضي بأكبر وتيرة شهرية في عشرين عاماً، وهو ما أضر بالطلب على هواتف أبل. فبعد ثماني سنوات من النمو، تراجعت مبيعات الجوال في الصين للمرة الأولى عام 2017، وواصلت تراجعها في العام الماضي أيضاً.

في المقابل، استفادت شركات صينية على رأسها "هواوي" و"شاومي" من تراجع مبيعات "أبل"، وتمكنت "هواوي" من اجتياز "أبل" في المبيعات للمرة الأولى عام 2018 محتلةً المرتبة الثانية بعد "سامسونغ" عالمياً. في حين يعتبر المحللون الاقتصاديون العالميون ان الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين أثرت سلبياً على مبيعات "آبل" بشكل مباشر لاسيما بعد شائعات تحدثت عن أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستوسع نطاق رسومها الجمركية ضد سلع مستوردة من الصين من بينها "آيفون".

اقرأ أيضاً: جدلية التريليون دولار إلى الواجهة... تساؤلات بشأن مستقبل "آبل" بعد انخفاض عائداتها

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard