صور- العالم يستقبل العام 2019... عروض ألعاب نارية مذهلة!

31 كانون الأول 2018 | 16:00

المصدر: "ا ف ب" - "دايلي ميل"

  • المصدر: "ا ف ب" - "دايلي ميل"

أطلقت سيدني وهونغ كونغ عروضاً مذهلة للألعاب النارية دشنتا فيها بدء العام الجديد في مستهل موجة من الاحتفالات التي سيتابعها مليارات الأشخاص في أنحاء العالم.

وأطلقت سيدني، أكبر المدن الاسوترالية، أضخم عرض للألعاب النارية لها على الإطلاق حيث أضاءت كمية قياسية من الأسهم والمؤثرات البصرية الجديدة سماء المدينة بألوان وأشكال متنوعة لمدة 12 دقيقة أبهرت أنظار أكثر من 1,5 مليون شخص احتشدوا أمام الخليج قبالة المدينة وفي الحدائق.

ولم تخفف عاصفة رعدية في وقت سابق من عزيمة المحتفلين الذين نصبوا الخيم في المكان، ووصل بعضهم في ساعات مبكرة من صباح الاثنين.

وبما أن الأمم المتحدة أعلنت 2019 سنة للغات السكان الأصليين، شهد خليج سيدني عروضا احتفت بثقافات السكان الأصليين بينها لوحات من الأضواء على أعمدة جسر سيدني الشهير.

وفي هونغ كونغ، احتشد مئات الالاف في الشوارع على جانبي ميناء فكتوريا في المدينة للاستمتاع بعرض للألعاب النارية استمر عشر دقائق.

واستخدمت في العرض ألعاب نارية بقيمة تصل إلى 1,8 مليون دولار لتلون ناطحات السحاب بالألوان التي رافقتها الموسيقى.

واحتشد المحتفلون في الشوارع التي تزينت بالأضواء والزجاج البراق الذي كتب عليه "2019".

وفي العاصمة الاندونيسية جاكرتا، أقام أكثر من ألف رجل وامرأة حفل زفافهما الجماعي الذي نظمته الحكومة، إلا أنه تم الغاء إطلاق الألعاب النارية احتراما لضحايا التسونامي. كما الغيت احتفالات رأس السنة في مقاطعة بانتين المجاورة حيث أدت الكارثة التي وقعت في 22 كانون الأول/ديسمبر الى مقتل أكثر من 400 شخص.

وفي اليابان تدفق السكان المحليون على المعابد للاحتفال بالعام الجديد.

وعلى مر الوقت، تنتقل الاحتفالات إلى مدن العالم بأسره مع انتشار أمني كبير بسبب خطر وقوع اعتداءات.

وقد أضحى الوجود القوي للشرطة عنصراً أساسيا من عناصر الاحتفال، لحماية الحشود التي يمكن ان تُستهدف بهجمات بعربات.

وفي موسكو، ستقام حفلات موسيقية وعروض ضوء في متنزهات العاصمة الروسية، كما تم فتح أكثر من ألف حلبة تزلج على الجليد للمحتفلين.

وفي جادة الشانزليزيه في باريس، ستجري الاحتفالات وسط إجراءات أمنية مشددة حيث يتوقع أن يتدفق المحتفلون بمن فيهم السياح، وكذلك محتجو "السترات الصفراء" الذين وعدوا "بحدث احتفالي من دون عنف".

أضواء أمام شجرة عيد الميلاد في العاصمة المجرية بودابست في 30 كانون الأول 2018

أما لندن فستنتقل إلى العام الجديد بينما يثير بريكست انقساما حادا بين البريطانيين. وسترافق الألعاب النارية في وسط لندن موسيقى لفنانين من القارة الأوروبية.




الصور من وكالة الصحافة الفرنسية وموقع الـ"دايلي ميل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard