اقتراح الكتائب... هل يمهد لمعركة تصحيح قانون الانتخابات؟

28 كانون الأول 2018 | 15:50

المصدر: "النهار"

في 12 تشرين الثاني الماضي، قدم نواب الكتائب اقتراح قانون لإلغاء المقاعد المخصصة للمغتربين. كان هذا الاقتراح الأخير الذي سجل، هذا العام، في الدوائر العامة لأمانة مجلس النواب، فأي غاية له وأي فاعلية؟

صحيح أن موعد الانتخابات النيابية المقبلة ليس قريباً أبداً، إنما مسألة المغتربين لا تزال تشكل مادة دسمة، حتى ما قبل الانتخابات الأخيرة. حتى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لا يزال يعمل على هذا المحور، ويوليه كل الاهتمام.

أما على الصعيد البرلماني، فأي جديد يضيفه اقتراح نواب الكتائب؟"النهار" حصلت على نص الاقتراح، وهو يتضمن مادة وحيدة تطالب "بإلغاء المواد 112 و121 و122 من القانون الرقم 44 الصادر في الجريدة الرسمية، أي قانون الانتخابات الأخير الذي صدر في 17 حزيران 2017.
واقتراح الكتائب وقعه النواب سامي الجميل ونديم الجميل وسامي حنكش. اذاً، تحت عنوان " إلغاء تخصيص مقاعد للمغتربين"، جاء الاقتراح. والأهم انه في الاسباب الموجبة له تأكيد أن "تخصيص مقاعد للبنانيين المقيمين في الخارج تكون مفصولة عن المقاعد الـ128 المخصصة للمقيمين في لبنان، من شأنه أن يعزلهم عن الداخل اللبناني ويمنعهم من التأثير في السياسة الداخلية في بلدهم. وبما أن من واجبات الدولة العمل على عودة المغتربين إلى لبنان وتعزيز أواصر ربطهم بأرضهم، لا إبعادهم عنها ودفعهم إلى الارتباط بشكل أولي بالبلدان والقارات التي يقيمون فيها، وبما أن واجبات النائب تقتضي تواجده على الأراضي اللبنانية ومشاركته في اللجان النيابية بشكل دوري إن لم يكن يومياً، وبما أن الاهتمام بشؤون اللبنانيين في الاغتراب هو من ضمن مهمات وزارة الخارجية والمغتربين عبر السفارات والقنصليات،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard