متّهم يفقد الوعي بسماعه أنّ "داعشياً" حدّد له هدف تفجير سفارتين في استوكهولم

18 كانون الأول 2018 | 19:32

المصدر: "النهار"

سيارة للشرطة في استوكهولم (أ ف ب).

شاب عشريني فلسطيني سوري يحمل الجنسية السويدية يصاب بنوبة وكاد أن يهوى عندما طرح رئيس المحكمة العسكرية الدائمة العميد الركن حسين عبدالله سؤلا محرجا. اصفر وجه الموقوف وبدا الخوف على ملامحه ثم اخذ يرتجف وما لبثت أن إشتدت حالته فحضر لنجدته العسكري وساعده بناء على طلب رئيس المحكمة على الخروج من القاعة لكنه هوى كليا وغاب عن الوعي وبقي على حاله من الارتجاف الى ان نقل الى المستشفى العسكري للمعالجة.عاش همام. و (21 عاما) في مخيم #اليرموك في سوريا وانتقل الى مخيم نهر البارد ليمكث فيه ثمانية أشهر قبل أن يلتحق وأسرته بوالده المقيم في السويد منذ عقد. وبعودته الى بيروت ووصوله الى المطار فوجىء بتوقيفه على تعبيره. وأحيل على القضاء العسكري ليحاكم امام المحكمة العسكرية بتهمة الانتماء الى تنظيم داعش الارهابي والعمل لصالحه لوجستيا وإستعداده للقيام بأعمال إرهابية فيما إتهم الملاحق معه غيابيا في الملف شاكر فضل شهال بتحريضه على ذلك. أبدى المتهم جهله ان تطبيق تلغرام كان معتمدا من تنظيم #داعش للتواصل بين أفراده ونشر أفكاره وأخباره. وانتشرت على هذا التطبيق ثلاث مجموعات إحداها أدارها منضو داعشي عمل تجنيد ثلاثة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard