نساء يتّهمنه باعتداءات جنسيّة... المرشد البرازيلي دي فاريا يتفاوض على شروط تسليمه

16 كانون الأول 2018 | 20:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

المرشد الروحي البرازيلي دي فاريا لدى وصوله الى مركز للشفاء الروحي في جنوب غرب برازيليا في 12 ك1 2018 (أ ف ب).

يتفاوض المرشد الروحي البرازيلي الذائع الصيت جواو #دي_ديوس الذي صدرت مذكرة توقيف في حقه إثر اتهامه بارتكاب مئات #الاعتداءات_الجنسية، على شروط تسليمه إلى الشرطة، على ما كشفت السلطات المحلية.

وأوضحت وزارة الأمن في ولاية غوياس (الوسط الغربي)، حيث يقوم المرشد بجلسات "الشفاء الروحي"، في بيان أن "المفاوضات جارية بشأن تسليم جواو تيشييرا دي فاريا إلى الشرطة".

وكانت شرطة غوياس أعلنت في بادئ الأمر أنه سيعتبر فارا من العدالة في حال لم يسلّم نفسه الى السلطات في مهلة أقصاها ظهر السبت. لكن الوزارة المحلية أوضحت لاحقا أنه "ما من مهلة زمنية محددة"، إذ إن محاميه على اتصال بها.

غير أن النيابة العامة في غوياس أكدت بعد بضع ساعات، في بيان منفصل، أن جواو دي ديوس (76 عاما) يعدّ فارا من العدالة، إذ لم يعثر عليه في أي من العناوين المنسوبة إليه، "وهو لم يسلّم نفسه في مهلة أقصاها 24 ساعة بعد صدور مذكرة التوقيف في حقّه".

وقال محاميه ألبرتو تورون السبت إن موكّله "سيسلّم نفسه"، من دون توضيح المكان أو الزمان.

وتتهم مئات النساء من ولايات برازيلية متعددة المعلّم الروحي بانتهاكات جنسية ارتكبها بحجّة شفائه "روحانيا" مرضى يعانون السرطان أو الاكتئاب مثلا، عبر "عمليات لا تتطلب جراحة".

وقد ذاع صيت المرشد خارج حدود البرازيل. وزارته عام 2012 نجمة التلفزيون الأميركي أوبرا وينفري. كذلك، لجأ آخر ثلاثة رؤساء برازيليين إلى خدماته.

ونقل تقرير عرض الأسبوع الماضي على قناة "تي في غلوبو"، وهي أكبر محطة تلفزيونية في البلد، شهادات نساء قلن خصوصا إنهن اضطررن إلى القيام بمداعبات جنسية خلال جلسات "شفاء روحاني".

وخلال آخر إطلالة علنية له الأربعاء، جاهر المرشد ببراءته وسط جمع غفير من أتباعه.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard