التكنولوجيا تُنقذ مرضى الشلل عبر أجهزة الكمبيوتر اللوحي

10 كانون الأول 2018 | 11:19

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

أشخاص يتبادلون الرسائل.

توصلت تجربة حديثة إلى أن المرضى الذين يعانون الشلل قد يتمكنون يوماً ما من استعمال الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي من طريق مجرد التفكير في ما يريدون القيام به، وذلك بمساعدة أجهزة استشعار تزرع في أدمغتهم.

جهاز بحجم الأسبرينوشملت التجربة ثلاثة مرضى فقط بينهم اثنان مصابان بضعف أو عجز عن تحريك الذراعين والساقين بسبب التصلب الجانبي الضموري، فيما أصيب المريض الثالث بالشلل بسبب إصابة في العمود الفقري.

وزرع العلماء أجهزة بحجم الأسبرين في منطقة بالدماغ تعرف باسم "القشرة الحركية"، وهي المسؤولة عن تخطيط وتنفيذ الحركات الإرادية. وكان الهدف من زرع الجهاز هو رصد الإشارات المرتبطة بالحركات المرغوبة، ومن ثمّ نقل هذه الإشارات إلى جهاز يعمل بالبلوتوث ومصمم للعمل كفأرة كمبيوتر لاسلكية متصلة بجهاز كمبيوتر لوحي من طراز غوغل نكسس 9، لم يدخل العلماء أي تعديل عليه.

وبمساعدة جهاز الاستشعار و"الفأرة" اللاسلكية، تمكن المشاركون في هذه التجربة من الانتقال عبر البرامج الشائعة على جهاز الكمبيوتر اللوحي، ومن بينها تطبيقات البريد الإلكتروني والدردشة وتشغيل الموسيقى ونشر مقاطع الفيديو.

كما تمكن المرضى من إرسال رسائل للأقارب والأصدقاء وأعضاء فريق البحث وأيضاً لبعضهم البعض. كما دخل المشاركون على الإنترنت وتفقدوا حالة الطقس وتسوقوا إلكترونياً. كما استطاع أحد المرضى الذي كان يعزف البيانو من عزف مقطوعة من السيمفونية التاسعة لبيتهوفن.

نتائج التجربة إيجابيةفي هذا السياق، قال الباحثون في دورية "بلوس وان"، إن المشاركين استطاعوا القيام بما يصل إلى 22 مهمة تحريك ونقر في الدقيقة باستخدام تطبيقات مختلفة، وبالنسبة إلى التطبيقات النصية، استطاع المشاركون كتابة ما يصل إلى 30 حرفاً في الدقيقة.

وأشار جايمي هندرسون، من كلية الطب بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا، إلى أنّ "تجارب سابقة كانت قد حققت بعض النجاح في الاستفادة من أجهزة استشعار في الدماغ متصلة بأجهزة كمبيوتر معدلة في مساعدة مرضى الشلل لكتابة ما يصل إلى ثماني كلمات في الدقيقة، لكن التجربة الحالية ركزت على مساعدة المرضى في استعمال أجهزة الكمبيوتر اللوحي والهواتف الذكية دون أي تعديلات خاصة عليها".

وأضاف في رسالة عبر البريد الإلكتروني: "ربما لا يزال أمامنا سنوات حتى نصل إلى جهاز يمكن زرعه، وتوافق عليه إدارة الغذاء والدواء الأميركية حتى يتسنى توفيره لاستخدامه على نطاق واسع، إلا أنني على اقتناع بأن معظم الأدوية التكنولوجية قد أزيلت وسنرى في المستقبل القريب أجهزة مساعدة تسمح للمصابين بالشلل بالتحكم في كمبيوتر باستخدام أفكارهم فحسب".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard