حلف الأطلسي "القلق جدًّا" يريد "تجنّب أيّ حادث" مع روسيا

3 كانون الأول 2018 | 18:17

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ستولتنبرغ متكلما في مقر الحلف في بروكسيل في 26 ت2 2018 (أ ف ب).

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي #ينس_ستولتنبرغ اليوم أن دول الحلف "قلقة جدا" إزاء التصرفات العدوانية لـ#روسيا، وستتخد الإجراءات اللازمة لضمان الدفاع عن نفسها، لكن مع الحرص على تجنب أي تصعيد خطير والحفاظ على وحدة الحلف.

ويلتقي وزراء خارجية الدول الـ29 الأعضاء في الحلف في حضور وزير الخارجية الأوكراني الثلثاء في بروكسيل، لمناقشة الأحداث الأخيرة في #بحر_آزوف، حيث احتجزت القوّات البحرية الروسية ثلاث سفن أوكرانيّة، و24 بحارا الأسبوع الماضي.

كذلك، سيتطرق الوزراء الى نشر روسيا صواريخ جديدة في هذه المنطقة، ما يخرق إتفاقية عام 1987 حول الأسلحة النووية المتوسطة المدى.

إلا أن الولايات المتحدة طلبت أيضا إدراج مسألة النفقات العسكرية لدول الحلف ضمن المناقشات، وهي نقطة خلاف بين واشنطن والعديد من الدول الأوروبية داخل حلف الاطلسي.

وتسعى دول الحلف إلى اتخاذ موقف حازم من موسكو، مع تجنب أي عمل قد يؤدي الى إشعال حرب.

وقال ستولتنبرغ في تقديمه لاجتماع الثلثاء: "نحن قلقون إزاء الصواريخ الجديدة التي نشرتها روسيا، والتي يمكن أن تطاول مدنا أوروبية خلال دقائق. وسنتخذ الإجراءات المناسبة لضمان الدفاع عن أنفسنا". وأضاف: "إلا أن حلف الأطلسي لا يتحرك على غرار روسيا، أي صاروخ مقابل صاروخ، ودبابة مقابل دبابة".

وتابع المسؤول الأول في حلف الأطلسي: "من المبكر الكلام عما ستكون عليه قرارات الوزراء (...) لكن ما دمنا موحدين، سنكون قادرين على إقامة حوار مع روسيا".

وهددت الولايات المتحدة بالإنسحاب من الاتفاقية حول الأسلحة النووية المتوسطة، لأن روسيا لا تلتزمها. إلا أن الأوروبيين يطالبون واشنطن بعدم اتخاذ هذا القرار، لأن الاتفاقية "تشكل إحدى زوايا الهندسة الأمنية الأوروبية".

وقال ديبلوماسي أوروبي طالبا عدم الكشف عن اسمه: "على الروس أن يفهموا أن عليهم التقيد بالتزاماتهم، والوقت الباقي المتاح لهم للقيام بذلك بات قصيرا".

واعتبر ديبلوماسي أوروبي آخر أن "الروس يدركون تماما كيفية عدم تجاوز الخط الأحمر".

وتابع ستولتنبرغ: "علينا أن نتجنب أي حدث أو حادث. لذلك علينا أن نبقي على الحوار مع موسكو". وشدد على انه "يتوجب علينا أن ندير علاقة صعبة. وفي حال لم يكن لدينا حوار، نخشى حصول حوادث يمكن ان تتسبب بتصعيد خطير".

وتعليقا على هذا الكلام، قال ديبلوماسي أوروبي آخر: "هل سيكون الأميركيون مستعدين لاستخدام الوسائل اللازمة لضمان أمن الأوروبيين؟ هذا هو السؤال الكبير". وأضاف: "المواقف غير المحسوبة للرئيس دونالد ترامب تجعل الإجابة صعبة".

ويظهر حرص أعضاء حلف الأطلسي على عدم دفع الروس الى المواجهة العسكرية في موقفهم حيال مطالب أوكرانيا بعد قيام روسيا باحتجاز ثلاث سفن أوكرانية.

وقالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في هذا الإطار: "لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري لهذه المواجهات" في بحر آزوف.

كذلك، اعتبر مسؤولان في حلف الأطلسي أن "الأوكرانيين بدأوا يدركون أن الالتزام الأمني المتبادل لا يطبق إلا على أعضاء حلف الأطلسي".

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard