لماذا لا نعتمد القسائم التعليمية للفقراء؟

30 تشرين الثاني 2018 | 16:34

المصدر: "النهار"

فقراء هذا العالم (تعبيرية- أ ف ب).

يكثر الحديث حالياً عن إمكان تجميد 25 في المئة من سلسلة الرتب والرواتب أو جزء منها لثلاث سنوات، وإن كان رئيس مجلس النواب نبيه بري أعلن عن عدم السير بهذا الطرح لما له من تداعيات اجتماعية. ولكن ليس خافياً، أن قـرار زیـادة الرواتـب والأجور(السلسـلة) شكل ضربـة موجعـة للطبقــات الفقیــرة فــي لبنــان خصوصاً تلك التي لا تفيد من السلسلة. فبحســب الإحصــاءات الأخیــرة، یعانــي نحو نصــف الشــعب اللبنانــي مــن الفقــر ویقــع 30% منــه تحــت خــط الفقــر. ويجهد بعــض هؤلاء لتعلیـم أولادھـم فـي المـدارس الخاصـة علـى الرغـم مـن ّ أوضاعهم الاقتصادیــة الســیئة. أمــا الیــوم، وفــي ظــل السلســلة التـي أدت إلى ارتفـاع الأقسـاط، لـم یعـد أمامهم سـوى إرسـال أولادهم إلى التعلیـم الرسـمي، مـا یحـرم الطبقـات الكادحـة مـن الوصـول إلى سـلم الارتقـاء الاجتماعـي، ویعمـق التفـاوت بیـن طبقـات المجتمـع اللبنانـي. ووفق المحللة الإقتصادیة في المعهد اللبناني لدراسات السوق كلیر بصبوص تشـكل نسـبة الرسـوب فـي المـدارس الرســمیة أكثــر مــن ضعــف النســبة فــي المــدارس الخاصــة، وترتفــع معــدلات التســرب فيها إلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard