لبنان المستقلّ... هذا الحلم الكبير الّذي تمخّض طوال قرون

22 تشرين الثاني 2018 | 00:17

أرزة فوق جبل. لم تكن مجرد صورة على غلاف كتاب من القرن السابع عشر، بل حلماً كبيراً استمرّ تمخضّه نحو 4 قرون، قبل أن يُصبِح وطناً اسمه لبنان. 11 محطة او حقبة زمنية على الأقل رسمت وجه لبنان وحدّدت مصيره، وفي كلٍّ منها ثورة صغيرة او كبيرة. موارنة من صلب الجبال والوديان حالمون بالحرية، دروز تائقون الى التغيير، سنّة وشيعة شكّلوا بيضة القبان في ساعة الحسم، و"مشوا في المشروع". "اللبنانيّون، على اختلاف فئاتهم، أرادوا استقلال لبنان بالفعل"، يؤكد استاذ التاريخ والمؤرخ الدكتور الياس القطّار لـ"النهار".
تاريخ مديد، حلم بكيان، بوطن، ثورات، عاميات شعبية، فلاحون ثائرون، ولاة وامراء، قمع وحروب ومجازر، انتداب ومعركة استقلال... في زحمة الشكوك، يجد القطّار ان "لبنان استقل في أوانه. لكن لدينا مشكلة هي ان المكونات اللبنانية تتأثر كثيرا بالتجاذبات الاقليمية... بما يبين انها ليست ناضجة". في الذكرى الـ75 لاستقلال لبنان، قراءة في محطات من التاريخ كوّنت بلداً وُلِد بعزم ابنائه، واستقلّ بتضامنهم معاً... لئلا ننسى. الأرزة والشرارات الأولى
لم يكن استقلال لبنان مصادفة، او امرا "مفاجئا". عندما يبحث القطار في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard