وصول الرهائن الدروز المحرّرين إلى السويداء... "3 منهم قتلوا قبيل تحريرهم"

9 تشرين الثاني 2018 | 14:18

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

صورة وزّعتها وكالة سانا لنساء وأطفال دروز بعد تحريرهم من "داعش" ووصولهم إلى السويداء (أ ف ب).

وصل المختطفون الدروز الذي حرّرهم الجيش السوري من أيدي تنظيم #داعش ليل الخميس الجمعة إلى محافظة #السويداء في جنوب البلاد حيث تبيّن أنّ عددهم هو 17 شخصاً وليس 19 كما أفيد سابقاً، وأنّ ثلاثة رهائن آخرين قتلوا قبيل تحريرهم، وفق ما أفاد مصدر محلي لوكالة "فرانس برس".

وتمكّن الجيش السوري الخميس من تحرير الرهائن الدروز من نساء وأطفال بعد نحو ثلاثة أشهر ونصف على خطفهم من قبل التنظيم الذي أعدم عدداً منهم خلال احتجازهم، وفق ما أعلن الاعلام السوري الرسمي، مشيراً إلى أنّ عدد المحرّرين 19.

وقال مدير شبكة السويداء 24 المحليّة للأنباء نور رضوان لـ"فرانس برس": "وصل 17 مخطوفاً بعدما كنا ننتظر عشرين بين امرأة وطفل، ليتبيّن لنا أنّ داعش أعدم سيّدة مطلع شهر تشرين الأول".

وقتل طفلان آخران، وفق ما نقلت السويداء 24 عن سيّدة محرّرة، أثناء محاولتهما الهرب من شاحنة احتجزهما التنظيم فيها، خلال اشتباكات اندلعت مع عناصر الجيش السوري.

وأحدهما في السابعة من عمره والثاني يبلغ 13 عاماً، وفق رضوان الذي أشار إلى أنّ جثّتي الطفلين نقلتا إلى مشفى السويداء الوطني.

من جهته أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل سيدة وطفلين من المخطوفين، موضحاً أنّه "من غير المعروف ما إذا كان تم إعدامهم أو قتلوا جراء عمليات القصف".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard