"فايسبوك": إجراءات صارمة عشية الانتخابات النصفية الأميركية

7 تشرين الثاني 2018 | 11:52

المصدر: الإندبندنت

  • المصدر: الإندبندنت

أعلنت شركة #فايسبوك أنها حجبت 115 حسابًا، كانت الشرطة الأميركية قد حذرت من إمكان ارتباطها بـ"كيانات أجنبية"، وتحاول التدخل في انتخابات منتصف الولاية الرئاسية الأميركية.

وجاء الإعلان بعد وقت قصير من دعوة وكالات إنفاذ القانون والاستخبارات الأميركية المواطنين إلى الحذر من المحاولات الروسية لنشر الأخبار الكاذبة عشية الانتخابات التي جرت مساء امس.

وقالت الشركة أنّ جميع الصفحات التي حجبتها عن "فايسبوك" والمرتبطة بهذه الحسابات هي تقريبًا باللغتين الفرنسية أو الروسية.

أما حسابات #إنستغرام التي حجبت، فكان معظمها باللغة الانكليزية، وركز بعضها على "المشاهير، والبعض الآخر على النقاش السياسي"، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة "الإندبندنت".

وقال مدير سياسة الأمن الالكتروني لدى "فايسبوك" ناثانيل غليشر: "مساء الأحد، تواصلت معنا وكالات إنفاذ القانون بشأن نشاط عبر الانترنت اكتشفوه أخيرًا، ويعتقدون أنه قد يكون على ارتباط بكيانات أجنبية". وأضاف: "حجبنا هذه الحسابات فورًا ونجري تحقيقًا مفصّلًا في شأنها".

وأفاد غليشر أنّه "بطبيعة الحال، سنجري المزيد من التحليلات قبل الإعلان عن شيء. لكن نظرًا إلى أننا على بُعد يوم واحد فقط من انتخابات مهمة في الولايات المتحدة، أردنا أن يعرف الناس عن التحرك الذي قمنا به والحقائق التي نعرفها حتى الآن".

وتسعى "فايسبوك"، التي اتهمت بعدم القيام بما يكفي لمنع محاولات روسيا وغيرها نشر معلومات مضللة خلال انتخابات العام 2016 الرئاسية، إلى إيصال رسالة إلى العالم مفادها أنها تقوم بخطوات حثيثة لمنع تكرار ذلك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard