اليمن: معارك عنيفة في الحديدة... التّحالف العسكري يضرب قاعدة للحوثيّين في صنعاء

2 تشرين الثاني 2018 | 20:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قوات موالية للتحالف العسكري متمركزة في مرفأ عدن (أ ف ب).

إندلعت معارك عنيفة بين #الحوثيين في #اليمن والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا عند الأطراف الشرقية والجنوبية لمدينة #الحديدة، بينما أغارت طائرات تابعة للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، على قاعدة جوية في العاصمة #صنعاء.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إعلان الحكومة اليمنية المدعومة من الرياض استعدادها لاستئناف محادثات السلام. وقال مصدر في القوات الموالية للحكومة لوكالة "فرانس برس" إن القوات المتمركزة جنوب مدينة الحديدة، وصلت إلى محيط جامعة الحديدة، مشيرا إلى اندلاع معارك عنيفة.

وأفادت مصادر طبية في مستشفيين في المدينة بمقتل 34 شخصا وإصابة عشرات في صفوف الحوثيين خلال الساعات الـ24 الماضية. وقتل ستة من القوات الموالية للحكومة في المواجهات مع المتمردين، وفقا لمصدر في القوات الموالية للحكومة ومصدر طبي في الحديدة.

وبدأت المواجهات مساء الخميس، بإسناد من قوات التحالف الذي تقوده السعودية، والذي نفذ عشرات الغارات الجوية، وفقا لمصادر عسكرية.

وكانت القوات الحكومية أطلقت في حزيران الماضي، بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، حملة عسكرية ضخمة على ساحل البحر الاحمر بهدف السيطرة على ميناء الحديدة، قبل أن تعلّق العملية إفساحا في المجال أمام المحادثات، ثم تعلن في منتصف أيلول الماضي استئنافها بعد فشل المساعي السياسية.

وتدخل عبر ميناء الحديدة غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجّهة الى ملايين السكان في البلد الغارق في نزاع مسلح منذ 2014.

وكان التحالف أعلن صباح اليوم في بيان استهداف قاعدة جوية للحوثيين في العاصمة صنعاء. وقال المتحدث باسمه العقيد الركن تركي المالكي في بيان: "هذه العملية شملت تدمير مواقع إطلاق وتخزين الصواريخ الباليستية ومحطات التحكم الأرضية للطائرات من دون طيار وورش التفخيخ والتجميع والمواقع المساندة لها بقاعدة الديلمي الجوية بصنعاء". وأضاف أن مطار صنعاء الدولي ما زال مستمرا في العمل أمام حركة الطائرات التابعة للأمم المتحدة ومنظمات إغاثية اخرى.

وقال التحالف أنه هاجم "أهدافا عسكرية مشروعة".

وتأتي الغارة بعدما أعلنت الحكومة اليمنية الخميس أنها "ترحّب بكافة الجهود المبذولة من أجل إحلال السلام في اليمن".

وجاء التأكيد الحكومي غداة إعلان مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أنّه سيعمل على عقد مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع في اليمن في غضون شهر.

وكانت الولايات المتحدة دعت الثلثاء، عبر وزيري الدفاع جيمس ماتيس والخارجية مايك بومبيو، إلى إنهاء الحرب في اليمن، مطالبة خصوصا بوقف الضربات الجوية التي يقوم بها التحالف بقيادة السعودية على المناطق المأهولة في هذا البلد الفقير.

ويشهد اليمن منذ سنوات نزاعا بين قوات حكومة معترف بها دوليا والحوثيين المدعومين من إيران.


ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard