أسعار العقارات في لبنان إلى أين؟

2 تشرين الثاني 2018 | 19:49

المصدر: "النهار"

العقارات في لبنان.

انسحب الترقب المسيطر على ملف تأليف #الحكومة على القطاع العقاري الذي فقد الامل في تحسن العوامل الداخلية لينتقل الى التعويل على العوامل الخارجية، وخصوصا العربية منها علّه يخرج من القعر الذي بلغه بعد سلسلسة انتكاسات محلية أدت الى وضعه في خانة أقرب الى الانهيار.العوامل الخارجية تتعلق وفق ما يشرحها الخبير العقاري رجا مكارم لـ"النهار" بتحسن الاوضاع في #سوريا قريبا، مع ما يعني ذلك من استقطاب للشركات الأجنبية التي ستستطلع الفرص المتاحة لها في هذا البلد الذي يحتاج الى الكثير من الاستثمارات. ومن البديهي أن تفتش هذه الشركات عن سكن لموظفيها يكون مريحا لهم ولعائلاتهم، ولن يكون هناك أفضل من لبنان لما فيه من امكانات تعليمية وترفيهية جاذبة للاستقرار، في رأي مكارم.
العامل الثاني الذي يعول عليه لانتعاش القطاع العقاري هو ارتفاع اسعار البترول. ويعتبر مكارم ان "جزءا من أزمتنا ناتج من انخفاض اسعار البترول في الدول الخليجية التي شحت مواردها بما أثر في شكل غير مباشر على الايرادات اللبنانية. وتاليا فإن تحسن اسعار النفط سيحسن الاوضاع الاقتصادية في دول الخليج بما ينعكس إيجابا على لبنان".
أما العامل الثالث...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard