الرياشي في المية ومية: السلاح بيد الجيش فقط

30 تشرين الأول 2018 | 16:52

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

السلاح بيد الجيش فقط (أحمد منتش).

شدد وزير الاعلام ملحم #الرياشي على "نزع السلاح كليا من كل الأراضي اللبنانية باستثناء الجيش والقوى الشرعية، ولا يجوز ان يبقى السلاح لدى أي تنظيم او فصيل".

جال الرياشي في بلدة المية ومية، يرافقه منسق حزب "القوات اللبنانية" في الزهراني ادغار مارون. وعقد لقاء في مقر البلدية حضره رئيسها رفعات بو سابا وراعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي الحداد والخوري الياس الأسمر وكاهن الرعية الاب ساسين غريغوار، وعدد من فاعلياتها ورؤساء المجالس البلدية والاختيارية في البلدات المجاورة ومحازبون.

وتحدث بوسابا عما حصل في المية ومية في الحوادث الأخيرة داخل المخيم، مجددا المطالبة بسحب السلاح ودخول الجيش اليه.

وأبدى الرياشي تضامنه الكامل مع أبناء البلدة، لافتاً الى "أن من غير المقبول ترك أهل المنطقة منازلهم اليوم، من غير المقبول ألا يأتي وزير عدل قادر على حل مشكلة المنطقة، والسلاح خارج الدولة والشرعية مرفوض".

وأكد ردا على سؤال "أننا مع نزع السلاح من كل الأراضي اللبنانية وليس فقط من مخيم المية ومية، والسلاح يجب ان يكون فقط بيد الجيش والقوى الأمنية الشرعية. ونحن ليس لدينا أي شيء ضد أهلنا في المخيم، ما يهمنا هو ان يستتب الامن ويتوقف أي قصف وان يكون الجميع تحت سقف القانون وهذا بالنسبة إلينا خط احمر لا يتحمل المزاح".

واثر اللقاء توجه الرياشي مع رئيس البلدية وعدد من الحضور سيرا على الاقدام واطلع على جغرافية المنطقة وجانب من المخيم الملاصق لبلدة المية ومية.

وكان استهل زيارته بمطرانية الروم الكاثوليك، ثم انتقل الى ثكنة زغيب والتقى قائد منطقة الجنوب العسكرية العميد الركن جميل سيقلي، في حضور عدد من أعضاء القيادة.

ولوحظ تمركز قوة مؤللة من فوج المغاوير في محيط ساحة بلدة المية ومية.

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard