حرب مواقع تشل مؤسسات الدولة...

30 تشرين الأول 2018 | 10:56

المصدر: "النهار"

  • رنا فرح
  • المصدر: "النهار"

مع أن قطار تشكيل الحكومة انطلق منذ خمسة أشهر، غير أن الصراع ما زال قائمًا بين القوى السياسة وحالة من الشلل تقف بوجه تحريك العجلة الاقتصادية.

وها نحن اليوم نشهد ما يسمى بـ "حرب المواقع" والتي تتجسد بصراع بين القوى من أجل الحصول على النفوذ والهيمنة.

إلا أن مفهوم حرب المواقع (war of positions)لدى أنطونيو غرامشي هو المفهوم غير التقليدي، المؤدي إلى الهيمنة بعيدًا من السيطرة السياسية والقوة، ليعني بها الحالة التي تسير بها فلسفة المجتمع ((ideas وممارساته (material power) في انسجام تام.

من هنا ، لا يقتضي الأمر أن يتحول تقاسم النفوذ والتسوية إلى ترضيات للمتنافسين السياسيين والمتحكمين بمراكز النفوذ، بل يجب أن تعمل القوى السياسية مجتمعة من أجل الحفاظ على شرعية السلطة والحريات والحقوق من أجل سيادة دولة القانون.

وتالياً، كي تتحقق هذه الدولة التي ترعى تطبيق القوانين، على القوى السياسية أن تتكاتف من أجل تحقيق مجتمع يكون عماده السيطرة السياسية والقانونية في وجه لعبة التقاتل وحرب المواقع.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard