ناجية تروي تفاصيل مأساة البحر الميت: "بُلّغتُ في وقت متأخر بأنّ عليّ المشاركة"

28 تشرين الأول 2018 | 12:53

المصدر: قناة "المملكة" الأردنية

  • المصدر: قناة "المملكة" الأردنية

ضحايا حافلة البحر الميت ("تويتر").

لا تزال مأساة انجراف الحافلة المدرسية في منطقة #البحر_الميت في غرب #الأردن تتفاعل. ضحايا غالبيتهم من الأطفال حوّلتهم السيول التي نتجت عن الأمطار الغزيرة إلى طيور حلقوا بعيداً من عائلاتهم ومقاعدهم المدرسية، وبكاهم سكان المعمورة.

في فصل جديد من فصول القضية، أكدت إحدى الناجيات من حادثة البحر الميت، معلمة الرياضيات مجد الشراري، أنها حاولت إخبار المدرسة المنظمة للرحلة بأنّ الحالة الجوية غير مناسبة لكن من دون جدوى، قائلةً: "لقد بُلّغت في وقت متأخر بأنّ عليّ المشاركة في هذه الرحلة. وتفاجأت بترتيبها. لم أطلع على الكتاب الذي بعثته المدرسة إلى وزارة التربية والتعليم".

وفي حديثها إلى قناة "المملكة" الأردنية، أوضحت الشراري أن "الرحلة نظمتها شركة سياحية وأشرف عليها 3 أدلاء، أكدوا أنهم أخذوا الاحتياطات اللازمة حيال الأحوال الجوية، وعندما تغيرت الأحوال الجوية أوقفوا الرحلة، وقال أحد الأدلاء إنه تجب على المجموعة العودة، وظهرت عليه ملامح الخوف". الرحلة ضمت 44 شخصاً، منهم 37 تلميذاً و4 معلمات ومعلم و3 أدلاء في حافلة سياحية"، وفق ما روت الشراري، لافتة إلى أن "سيلا فاجأ من كانوا يسيرون وسط النهر في منطقة الوادي بين جبلين، وهم تلامذة ومعلمات وسحبهم جميعهم". الشراري ومعها 13 تلميذاً بينهم ابنتها (8 سنوات)، نجوا لأنهم صعدوا إلى الجبل، أما الذين كانوا يسيرون وسط السيل، فتم جرفهم وبينهم 4 تلامذة، وفق روايتها. "لم أتمكن من طلب المساعدة أو الاتصال بالجهات الأمنية لأن منظّمي الرحلة طلبوا من المشاركين فيها عدم اصطحاب أجهزتهم الخليوية خوفا من وقوعها أو بللها"، تقول الشراري.

من جهة أخرى نفى رئيس جمعية أدلاء السياح الأردنية حسن العبابنة لقناة "المملكة" أن يكون أي دليل سياحي مرخص قد رافق التلامذة في رحلتهم، قائلاً "هم فئة من المعتدين على المهنة من هواة سياحة المغامرات، ولم يُذكر في سجلات الجمعية أي من أسماء الأدلاء المرافقين". وأضاف: "تشهد هذه المهنة اعتداءات كثيرة، فالدليل المرخص يستطيع الحكم على الأجواء والتفاصيل كلّها قبل بدئها، كما أن سياحة المغامرة تُحدد بأوقات معينة من السنة، ويمنع دخول من هم أقل من 18 سنة فيها"، مطالباً بـ"إعادة النظر في سياحة المغامرات وتنظيمها وتنفيذها".

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard