"شعر الأطلال" لرانيا عازار برباري في بيبلوس: كثير من التفاؤل وعودة الحياة

23 تشرين الأول 2018 | 15:02

المصدر: "النهار"

"شعر الأطلال" لرانيا عازار برباري في بيبلوس.

تحمل صورها الكثير من التفاؤل وعودة الحياة، وان كان فيها شعر على الاطلال، وهذا ما ارادته رانيا عازار برباري في صور التقطتها لمبنى مهجور منذ العام 1890 في منطقة الحازمية، محاولة ابراز تفاصيله بصورة جمالية وتقنية فنية عالية.

صورها الفوتوغرافية بالألوان وعنوانها "شعر على الاطلال"، عرضتها لجنة مهرجانات بيبلوس الدولية ضمن نشاطاتها الثقافية، في مركز الاستقبال والاستعلام السياحي مبنى المهرجانات في السوق القديم.



المبنى كان فارغا وموحشا الا انني تمكنت من ان ارى فيه جمالا مميزاً خصوصا انّ الحياة بدأت تدب من خلال الاعشاب البرية التي تحدت الزمن والوحشة والفراغ، وكذلك الشجر الذي اصبح هو الشبابيك والابواب. الأخضر بتموجاته وألوانه أعاد الحياة الى المكان، فتخيلت فيه حياة واشخاصاً مضوا"، كما اوضحت ".برباري لـ "النهار

حاولت برباري من خلال اعمالها المعروضة اثبات عودة الحياة الى موت دام سنوات طويلة، من خلال هذا العشب الاخضر الذي نبت في كل زاوية من زوايا المبنى. في صورها الكثير من الضوء يدخل من الزوايا المتعددة التي طالتها عدستها، حيث حوّلت أشعة الشمس صوراً جميلة.

المعرض نفسه استعادة لآخر كانت عرضته في فيلا عودة في الأشرفية، وهو اول معرض انفرادي لها، هي المقبلة من عالم الاقتصاد والمال، تعتبر التصوير هواية، طوّرتها من خلال ورش عمل في العديد من البلدان ومشاريع تصوير في بولندا وهنغاريا، واختيرت بعض صورها وتم نشرها في المجلة العالمية "الناشونال جيوغرافيك".

وفي الصيف الماضي، شاركت في معرض جماعي في بولندا عن "التركيز على الجمال"، من خلال صورتين عكستا جمال الاشياء من حولهما.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard