ارتفاع حصيلة اعمال العنف في بانكوك الى قتيلين و45 جريحاً

1 كانون الأول 2013 | 08:30

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

قتل شخصان وجرح 45 اخرون خلال تظاهرات مؤيدة واخرى معارضة للحكومة تشهدها بانكوك، بحسب حصيلة لفرق الاسعاف.

واعلن مركز ايراوان الذي يدير عمليات الاغاثة في العاصمة التايلاندية ان "الحصيلة المؤكدة هي قتيلان و45 جريحا". وكانت حصيلة سابقة تم الاعلان عنها مساء السبت اشارت الى سقوط قتيل و21 جريحا.

واندلعت اعمال عنف اولى قرب مدرج رياضي حيث يتجمع الاف المتظاهرين المؤيدين للحكومة منذ ايام عدة.

وهاجمت مجموعات صغيرة من المعارضين العنيفين بالحجارة حافلة مليئة بـ"القمصان الحمر" (من مؤيدي الحكومة). وتم الاعلان عن سقوط قتيل اول في وقت لاحق مساء السبت في ظروف لا تزال غامضة.

وتستمر هذه التعبئة منذ شهر ضد رئيسة الحكومة التايلاندية يينغلوك شيناواترا وشقيقهما ثاكسين رئيس الوزراء السابق الذي تمت الاطاحة به بانقلاب عسكري في العام 2006 وما يزال في صلب المشهد السياسي في تايلاند على رغم وجوده في المنفى.

وبعد احتلال وحصار وزارات وادارات مدنية وعسكريين خلال هذا الاسبوع، اتخذت الامور منحى اكثر عنفا السبت ما ارغم الشرطة على طلب تعزيزات من الجيش.

وشهد محيط مقر الحكومة التايلاندية تدابير امنية مشددة صباحاً. وتولت قوات الامن حراسة مداخل المبنى خلف صفين من كتل الاسمنت بطول اقل من مترين واسلاك شائكة.

وتم نشر الاف الشرطيين والعسكريين في بانكوك لحماية الموقع، كذلك في محيط الوزارات التي توعد المتظاهرون بالاستيلاء عليها مثل وزارة الداخلية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard