خالد الضاهر في تشييع البحصة: اطالب اهلي بأن يدافعوا عن انفسهم!

30 تشرين الثاني 2013 | 17:13

المصدر: النهار - عكار

  • المصدر: النهار - عكار

شيعت بلدة المحمرة في عكار الشاب علي البحصة الذي قضى امس خلال محاولة الجيش اعادة فتح طريق المحمرة التي اقفلها عدد من الشبان، مطالبين باطلاق خضر عزام طالب الذي كانت مخابرات الجيش قد اوقفته.

وشارك في التشييع النائب خالد ضاهر والشيخ علاء عبدالواحد وعدد كبير من ابناء البلدة والقرى المجاورة وقدم المصلين الشيخ ربيع العبوشي الذي طالب بمعاقبة كل الذين اطلقوا النار على الناس وقال إن "حربنا ليست مع المؤسسة العسكرية ففيها اخوان لنا واحباب انما يجب محاسبة كل من اطلق رصاصة على الناس فدماء اهل السنة ليست رخيصة".

من جهته اعتبر ضاهر ان ما حصل في المحمرة " نتيجة العبث الامني والاستفزازات المتكررة، مع الاسف الشديد، من قبل بعض الضباط غير المسؤولين في المخابرات والذين يقومون بعمليات جلب لعدد من الاشخاص لاكثر من مرة وذلك للضغط على ساحتنا والـ"استلشاء " بهذه الساحة" .

وتابع: "الم يرون كيف تذهب الجحافل من مقاتلي حزب الله الى سوريا ويعودون قتلى وهم يقتلون الشعب السوري. يمارسون علينا سلطة القهر والاذلال ..فالامر لم يعد يطاق. حتى رفعت عيد اصبح يهدد مدينة طرابلس ويهدد اهل السنة ومع الاسف الشديد ان الاصابع المرفوعة تهدد البلد برمته". وقال ضاهر: "انا كنائب اجد نفسي عاجزا عن حماية اهلي ولذلك اطالب اهلي في لبنان بان يدافعوا عن انفسهم وان يعتبروا ان الدولة عاجزة عن حمايتهم".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard