مهلة التأليف تقع في محظور العقد

11 تشرين الأول 2018 | 19:42

المصدر: "النهار"

ما بين مشاركة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في القمة الفرنكوفونية في يريفان ومغادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري غداً الى سويسرا لأسبوع واستعداد الرئيس المكلف سعد الحريري بدوره، للسفر الى أوروبا، بدا ان موجة التفاؤل بانجاز تأليف الحكومة ضمن المهلة الزمنية التي وضعها الحريري متعذرة ليس لأسباب لوجستية فحسب وانما لأسباب سياسية تتصل باستمرار التعطيل في ظل التمترس المستمر، من دون ان يعني ذلك سقوط او توقف المساعي الجارية لإخراج التركيبة المنتظرة الى النور، خصوصا وان الامور دخلت مربعها الاخير. ذلك انه بعد الليونة التي أبداها الحزب التقدمي الاشتراكي في الساعات الماضية، بما ترك انطباعا بأن الامور تتقدم وان الحلحلة ستنسحب ايضا على حزب " القوات اللبنانية"، عاد التشدد الى الموقف الاشتراكي من باب القول بأنه قال "عندما يصبح الجميع جاهزا للتنازل، يحكوا معنا". وفي حين عزت مصادر سياسية هذا الموقف الى انزعاج الحزب من عدم ملاقاة الحزب الديموقراطي اللبناني برئاسة النائب طلال ارسلان لتنازله بما يؤدي الى معالجة العقدة الدرزية، رأت ان الزعيم الدرزي وليد جنبلاط لم يقفل الباب امام الحل اذ أبقى على استعداده...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard