متجر ايلي صعب تحوّل الى غاليري للفن الراقي

10 تشرين الأول 2018 | 12:24

المصدر: النهار

لوحات مبدعة للمصورة الألمانية كاثلين نوندورف.

للسنة السادسة على التوالي، شرّعت دار إيلي صعب أبوابها للفنون الراقية وعرضت في بوتيكها في بيروت، ستّ لوحات فوتوغرافية من مجموعة صور فنّية بعنوان "الجمال الأبدي" للمصوّرة الألمانية كاثلين نوندورف، وذلك ضمن أسبوع بيروت للفنون Beirut Art Week الذي تشارك فيه الدار سنوياً حرصاً منها على إبراز الوجه الحضاري للبنان كمركز إشعاع ثقافي في الشرق الأوسط.

ويعتمد أسلوب نوندورف التي أبدعت في تصوير تصاميم من مجموعة إيلي صعب الراقية منذ العام 2011، على تقنيات خاصّة تعزّز التفاعل بين الظلّ والضوء لتحقيق الأحجام ودمج التناغمات الصورية بما ينتج عنه تأثيراً ضبابياً فنّياً، وغموضاً جميلاً.

وتقول كاثلين إنها تعاونت مع صعب لسنوات عدّة لأنها معجبة بتصاميمه التي تجمع بين التقنيات التقليدية والقصّات الحديثة والأناقة المطلقة، وهما يتشاركان القيم الفنّية. فعلاقتها بصعب مبنيّة على الإعجاب والاحترام والثقة المتبادلة، واصفة إياه بواحد من كبار أسياد الموضة الراقية في هذا العصر.

مجموعة "الجمال الأبدي" الصورية معروضة في «أوبرا غاليري بيروت»، التي استضافت المصورة العالمية وأعمالها، معتبرة ان التصوير مقارنة بالرسم هو وسيلة فنّية جديدة، أداة معلومات أساسية مثيرة تُضاف الى وسائط التعبير الفنّي.

يذكر أن احتفالية صعب الثقافية، حضرتها نخبة من وجوه المجتمع والسياسة والإعلام والصحافة استمتعت باكتشاف مجموعة أزياء وأكسسوارات الخريف والشتاء.



المصمم ايلي صعب وزوجته كلوين مع الضيوف.

ايلي صعب وابنه ايلي جونيور في استقبال الشخصيات السياسية والفنية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard