عموري يعتذر من نادي العين

3 تشرين الأول 2018 | 12:41

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

عموري (تويتر).

تقدم الإماراتي عمر عبد الرحمن، لاعب نادي #الهلال السعودي لـ #كرة_القدم، بالاعتذار من إدارة ناديه السابق #العين الإماراتي ومشجعيه، غداة تصريحات صحافية وجه فيها انتقادات لرئيسه غانم الهاجري.

وكتب عبد الرحمن عبر "تويتر": "العين وإدارته وجماهيره في القلب، ولا يمكن أن أقلل من نادي عملاق مثل البنفسجي، الذي لن أنسى أفضاله علي. وأعتذر لهم عن إي إساءة فهمت في حديثي لقناة دبي".

وكان أفضل لاعب في آسيا لعام 2016 قد أدلى مساء الثلثاء بحديث لقناة دبي الرياضية، كشف فيه بعض كواليس انتقاله أخيراً الى صفوف حامل لقب الدوري السعودي، موضحاً أن إدارة النادي الإماراتي لم تتواصل معه بشأن تجديد عقده، على رغم بدء الأشهر الستة الأخيرة منه.

وقال: "العين لم يكن يريدني، الإدارة لم تكن تريد عمر. أنا دخلت فترة الستة أشهر، ولاعب مثل عمر يجب أن تحدثه قبل فترة. أنا كنت أتكلم معهم ولم أكن أحصل على ردة فعل، حتى الآن النادي لم يتكلم معي".

وأضاف: "قبل الدخول في الأشهر الستة الأخيرة، كنت أتحدث مع إدارة النادي، أنني أحب أن أقابل الشيخ هزاع (بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة النادي) وأرى وجهة نظره في حال موافقة عمر للانتقال الى أوروبا أو نادي الهلال أو أي نادٍ آخر، وثمة أمور تحصل في النادي لا أحد يعرفها، وأحب أن أوصلها للشيخ".

وأكمل "عموري": "تكلمت مع رئيس النادي غانم الهاجري، تكلمت معه أكثر من مرة. كان كلامه انتظر، إن شاء لله الفترة المقبلة".

وانتقد عبد الرحمن الهاجري بقوله: "استغربت من تغريدة رئيس النادي أن يقول عمر ليس ضمن خيارات المدرب (الكرواتي زوران ماميتش)، وأنا عندي محادثة بيني والمدرب تثبت أن المدرب كان يريد عمر".

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الخطوة قد أحزنته، قال عبد الرحمن: "أكيد، لأنه (الهاجري) لم يكن صادقا مع الناس، أظهرني بشكل سلبي"، مؤكداً "أنا بدأت في العين وانتمائي للعين وسأبقى للعين"، كاشفاً أنه لم يتقاضَ بعد كامل مستحقاته من النادي الإماراتي.

وشدد اللاعب (27 عاما) على أنه ما كان يتمنى "أن يفهم جمهور العين الموضوع من جهة واحدة. جمهور العين له فضل كبير علي. ومستحيل أن أزعل في يوم من الأيام جمهور نادي العين".

وتابع: "لو عمر كان شخصاً سلبياً وناكراً للجميل لما وقّع سنة في نادي الهلال بأمر من الشيخ هزاع. أنا تحت أمر الشيخ هزاع، أنا لست ملك نفسي، أنا ملك للشيخ هزاع".

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard