يا كبار: نظّموا نومكم كأنكم صغار

2 تشرين الأول 2018 | 11:45

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

انتظام النوم مفتاح التوازن النفسي والجسدي.

يا كبار: نظّموا أوقات نومكم ليلاً كما كان يفعل آباؤكم معكم عندما كنتم أطفالاً. لا يقصد بالنداء كبار السن ومن هم في سن الشيخوخة (بالأحرى، ليس هؤلاء وحدهم)، بل يتوجه أساساً إلى من هم في عمر الشباب والنضوج والكهولة. إذ ثبت أن النوم بأوقات منتظمة ليلاً (= الذهاب الى السرير والخلود إلى النوم)، يساهم في محاربة السُمنَة وضبط الوزن، إضافة إلى تخفيض إمكان الإصابة بالسكري وأمراض القلب.

إذ أوضحت دراسة نشرتها مجلة "نايتشر" المعروفة في القسم المخصص للبحوث العلمية على موقعها الإلكتروني، أن انتظام الوقت اليومي للنوم لا يقل أهمية عن الحصول على نوم نوعي جيد ولساعات كافية.

وأوضحت البروفسورة جسيكا لونسفورد- آفري، وهي أستاذة أكاديمية تعمل في "جامعة كارولينا الشمالية"، أنّ الاضطراب في نسق النوم اليومي أمر شائع في الأعمار كلها، ولا يقتصر على المتقدمين في العمر، على الرغم من أن الأخيرين يعانون منه أكثر من غيرهم. ودعت الى الحفاظ على نسق منتظم في النوم ليلاً، حتى في أيام العطل الأسبوعية والإجازات السنويّة.

وقادت لونسفورد- آفري فريقاً علمياً في "جامعة كارولينا الشمالية"، عمل على دراسة دورة النوم لدى 2000 شخص بالغ، باستخدام مؤشر دولي عن انتظام النوم. وتمت مقارنة دورة النوم عبر اليوم كله، بما في ذلك ساعات النهار.

وتبيّن أن غير المنظّمين في أوقات يومهم يذهبون الى السرير في وقت متأخر، وينامون في الليل أقل وفي النهار أكثر، بالمقارنة مع من ينامون في أوقات منظمة. وكذلك ارتبط اضطراب وتيرة النوم مع ارتفاع نسب الاصابة بضغط الدم والسكري والبدانة واضطرابات الأكل وغيرها.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard