رسم إشارة الصليب حين ذكر ترامب... بايدن: "سامحني يا الله"

17 أيلول 2018 | 13:36

المصدر: "نيويورك بوست"

  • "النهار"
  • المصدر: "نيويورك بوست"

نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن متحدّثاً في حفل عشاء حملة حقوق الإنسان، 15 أيلول 2018 - "أ ب"

ذكرت نيكي شواب في صحيفة "نيويورك بوست" أنّ جو #بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق باراك #أوباما، حذّر ليل السبت الماضي من الأخطار التي يشكّلها الرئيس الحالي دونالد #ترامب على الولايات المتّحدة. وقال أمام مشاركين في العشاء الوطني لحملة حقوق الإنسان إنّه تمنّى لو هاجم ترامب في وقت أبكر: "توافقنا باراك وأنا على التزام الهدوء خلال السنة الأولى من أجل السماح للإدارة الجديدة بأن تنهض وتنطلق". وأضاف راسماً إشارة الصليب على صدره: "سامحني يا الله".

شرح بايدن أنّ طريقة تعامل ترامب مع أحداث تشارلوتسفيل في فيرجينيا السنة الماضية هي التي دفعته للتراجع عن موقفه. حين تحدّث بايدن عن العنصريّين البيض "الحمقى" الذين أتوا إلى فيرجينيا، خاطب الحضور قائلاً إنّه يمكنه إصدار أصوات مستنكرة للعنصريّين منبّهاً في الوقت نفسه من التصفيق لهم. ووصفهم بأنّهم يبثّون "الدناءة المعادية للسامية" نفسها التي عبّرت عنها ألمانيا النازية. وحين أصدر الحضور أصواتاً شاجبة، طلب منه بايدن التوقّف والتمتّع ب "الجدّيّة"، مشدّداً على "أنّنا في صراع (من أجل حماية) روح أميركا". وتساءل: "ما الذي أصبحنا عليه؟ أبناؤنا يستمعون وصمتنا متواطئ". وصف بايدن وزوجته الرئيس الأميركيّ بالمتنمّر: "الرئيس يستحدم البيت الأبيض كمنبر حرفيّ للتنمّر".

تشير شواب إلى أنّ بايدن حضر العشاء وسط حماوة تكهّنات حول أنّه سيرتشّح للانتخابات الرئاسية سنة 2020. وسيكون على موعد مع مناسبة بارزة أخرى هذا الأسبوع في مبادرة أطلقها من أجل تسريع تطوير الأبحاث حول السرطان والتوعية حول الوقاية منه والعناية بالمرضى المصابين به. من المتوقّع أيضاً أن يشارك في الحملة الانتخابيّة لصالح الديموقراطيّين خلال الخريف.

وقال أندرو غيلوم، المرشح التقدّمي الذي فاز بترشيح الديموقراطيّين له لانتخابات منصب الحاكم في ولاية فلوريدا، إنّه يتطلّع إلى خطاب بايدن، لكنّه لم يبدِ استعداداً لدعمه في الانتخابات الرئاسية سنة 2020. وفي حديث إلى الصحيفة نفسها أوضح رأيه قائلاً: "حسناً أدعمه للشخص الذي هو عليه. أعتقد أنّه خدم بلدنا جيّداً. أتطلّع إلى خطوته التالية".

أناشار بصبوص من "جيل" جبران تويني

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard