سكّان خان الأحمر تصدوا للجرّافة الإسرائيليّة بأجسادهم: مواجهات... ومسيرة تضامن

14 أيلول 2018 | 18:22

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

فلسطينيون يتصدون للجرافة الاسرائيلية في خان الاحمر (أ ف ب).

اندلعت مشاجرات اليوم بين #القوات_الاسرائيلية وعشرات النشطاء المؤيدين للفلسطينيين في قرية #خان_الاحمر البدوية المقرر هدمها في #الضفة الغربية المحتلة، على ما افاد مراسلو وكالة "فرانس برس".

ووضعت جرافة اسرائيلية سواتر ترابية في شارع فرعي يستخدمه سكان القرية لنقل طعامهم عبره، مما أدى إلى مواجهات محدودة بين قوات الامن الاسرائيلية والنشطاء. وحاول سكان القرية من الشيوخ اعتراض الجرافة وتصدوا لها بأجسادهم.

وسارت مسيرة تضامن لنشطاء فلسطينيين في الخان الاحمر، حملوا خلالها العلم الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية إن "قوات الامن الاسرائيلية اعتقلت ثلاثة أشخاص".

واشار النشطاء الى ان بين المعتقلين، رجل قانون فرنسيا يدعى فرانكو رومانو. لكن الشرطة الاسرائيلية لم تؤكد هذا الخبر.

تقع قرية خان الاحمر شرق القدس الشرقية المحتلة، على الطريق الرئيسي بين مدينة القدس واريحا. وهي محاطة بعدد من المستوطنات الاسرائيلية. وتتألف من أكواخ من الخشب والألواح المعدنية، مثلما هي الحال عموماً في القرى البدوية، ويبلغ عدد سكانها 173 شخصا، وفيها مدرسة.

وأعطت المحكمة الاسرائيلية العليا في  5 أيلول الجاري الضوء الاخضر لهدم القرية، بعد رفضها التماسات بوقف قرار الهدم.

وكانت المحكمة العليا رفضت في ايار طعنا قدمه السكان ضد هدم القرية التي تعتبر السلطات الاسرائيلية أنها بنيت في شكل غير قانوني.

وسعت حكومات أوروبية والامم المتحدة ومنظمات غير حكومية الى منع الهدم الذي قالت إنه سيتيح توسيع المستوطنات، ويقطع الضفة الغربية قسمين، عبر فصل شمالها عن جنوبها، الأمر الذي سيزيد بالتالي صعوبة إقامة دولة فلسطينية مستقلة، كحل يؤيده المجتمع الدولي للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard