في عيد زفافها العاشر... ماذا بقي من فستان "كاري برادشو" وماذا حلّ بالطائر الأزرق؟

13 أيلول 2018 | 16:18

المصدر: النهار

ماذا بقي من فستان "كاري برادشو".

أتذكرون شخصية "كاري برادشو" تلك الشخصية الرومنسية المنفلتة من أحلامنا والتي تركض بفستان زفافها الأنيق الأبيض والطائر الأزرق الذي شبكته على طرحتها يلهث تعباً من جريها وراء الرومنسية الهاربة منها كظلها.

كاري مع صديقاتها في الزفاف الذي لم يكتمل.

 وترمي باقة الزهور على حبيبها الذي لم يأت الى الزفاف المنتظر. إنه فيلم SEX AND THE CITY الشهير الذي تعلق به جيل كامل واستمتع بالمسلسل بكل أجزائه، ليس لسخافته بل لأنه تطرق الى مواضيع حميمة تدور في بالنا ولا نجرؤ على طرحها.

سارة جيسيكا باركر أدت دور كاري برادشو.

كاري برادشو تلك الشخصية الرومنسية المنفلتة من احلامنا والتي تركض بفستان زفافها الأنيق الأبيض والطائر الأزرق الذي شبكته على طرحتها يلهث تعباً من جريها وراء الرومنسية الهاربة منها كظلها. 

ينتمي الفستان الى مجموعة GOLD LABEL للمصممة فيفيان وستوود.

داخل كل واحدة منا كاري برادشو، تلك الصحافية في مجلة نيويورك تايمز التي تكتب مقالها اليومي من تجارب حياتها فتسأل وتجيب، عن أمور الحياة والجنس والأناقة وتترجم أفكارها فساتين وأحذية تستهلك معاشها الهزيل الذي تقبضه راتباً عن كل مقال، ولكن خيالها الرومنسي لا يستسلم وفتركض وراء المستحيل، الى حب MR BIG والذي تعني به الرجل الذي يخال نفسه يتحكم بخيوط العلاقات، والذي يدير مفتاح قلبه كما يدير اسهم البورصة في شركته. 

وتركض في حذاء من مانولو بلانيك مصمم النجمة المفضل.

هذه هي كاري برادشو التي صممت لها منذ عشر سنوات العبقرية فيفيان وستوود فستان زفافها المنفوخ من التول والتفتا والحرير العاجي وجعلت فوق رأسها طائراً ازرق ولكن فتى الأحلام هجرها رغم أناقة الزفاف والحذاء الذي صممه المبدع مانولو بلانيك الذي كانت ترتديه والذي خيل الينا نحن المشاهدين أنه جانحان للطائر الأزرق، فركضت بفستانها ونزلت السلالم غير عابئة بالسنتمترات العشرة التي كانت تقف عليها، وكل ذلك لأن الرومنسية لا تتطلب البذخ بل مجرد التزام من دون شهود ولا ضجيج ومن دون إحساس بالمسؤولية. 

إسكتش الفستان الذي تحتفظ به المصممة وقد نشرته على موقعها الخاص

عشر سنوات مرت على قصة الثوب الشهير الذي عرضته المصممة هذا العام وحتى تاريخ حزيران الماضي في واجهة متجرها النيويوركي وإلى جانب مجموعتها لصيف 2018. ومجموعات العرائس التي إن فتشت فيها جيداً تجدين تفصيلاً هنا او قصة من هناك تذكرنا بالثوب الذي يحتفل بعقد من الزمن على ولادته وقد بات له أبناء وأحفاد.

باقة من فساتين الأعراس الجديدة المستوحاة من الفستان الشهير

عشر سنوات مرت ولا تزال المصممة تجدد في قصته ولكن خطوطه تبقى هي هي ولا تزال الفتيات الشابات يغرمن به سعياً وراء الحكاية التي اكتملت، أو لم تكتمل فصولها بعد وربما لن...


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard