موسم قطاف العنب حان في باريس... "الأمر ممتع"

6 أيلول 2018 | 15:36

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الأمر ممتع (أ ف ب).

يشبه قطافو العنب في كلو دي موريون آلاف العمال الآخرين الذين ينشطون في أرجاء مختلفة من فرنسا في هذا الموسم... لكن المنظر عندهم مختلف، إذ تنتصب وراءهم مجموعة من الأبنية على مقربة من الطريق الدائري في #باريس.

كرمة تلة مونمارتر السياحية شهيرة جدا في باريس إلا أنها ليست الوحيدة في العاصمة الفرنسية. ففي حديقة جورج براسينس في جنوب باريس يتم قطف العنب هذه السنة من قبل أفراد خلافا لكرمة مونمارتر التي يحصدها أفراد جمعية مقيمون في المنطقة.

وينشط نحو 20 شخصا في قطف العنب في هذه الحديقة مسلحين بمقصات تشذيب بعدما لبوا نداء السلطات المحلية.

المساحة المزروعة كرمة محدودة جدا وقد سمحت بإنتاج 250 زجاجة نبيذ العام الماضي إلا أنها تتيح لبعض سكان العاصمة الفرنسية مواصلة تقليد طاعن في القدم في هذا البلد المعروف في مجال النبيذ.

ويقول أحد قاطفي العنب الهواة باتريس ألوكبو (31 عاما) فيما المهرولون في الحديقة يمرون على بعد أمتار قليلة منه: "لم أكن أعرف أنه بالامكان قطف العنب في باريس. أرى أن الأمر ممتع فلدينا الطبيعة في وسط باريس".

ويندرج حمْل الباريسيين على قطف العنب في إطار استراتيجية بلدية العاصمة الفرنسية للترويج للمساحات الخضراء ومحاولة المحافظة على الرابط بين الطبيعة وسكان المدينة التي تتنشر فيها الأبنية فيما الحدائق غير كثيرة.

وتحتل باريس مركزا متدنيا في دراسة أميركية تقارن الغطاء الحرجي في مدن كبرى. وقد سجلت باريس 8,8 % على مؤشر "غرين فيو إنديكس" في مقابل 20,6 % لأمستردام و 13,4 % لكايب تاون و15,2 % للوس أنجليس.

ولا يحمل نبيذ باريس أي تسمية قانونية وتوزيع زجاجات منتجة في العاصمة الفرنسية يبقى محدودا.

وتقول ماري توبيانا المكلفة المساحات الخضراء في الدائرة التي تقع فيها الحديقة في باريس "نبيذنا ليس مشهورا جدا إلا أنه ذو نوعية عالية" موضحة أن النبيذ الأحمر ينتج بطريقة عضوية.

وتحتفظ بلدية باريس بجزء كبير من إنتاج العاصمة الفرنسية. وإلى جانب مونمارتر وحديقة براسينس ثمة كرمة في حي بيرسي وحي بيلفيل. وتستعين البلدية بهذا النبيذ لاستهلاكها الخاص لكن بالإمكان شراء بعض الزجاجات.

وستعرض زجاجات موسم العام 2017 في كلو دي موريون للبيع في مزاد في 29 أيلول الجاري.

وتوضح سيلفين لوبلاتر الخبيرة في علم الخمر في بلدية باريس "لدينا نبيذ قوي الطعم"، مضيفة أن موسم العام 2018 واعد بعد ربيع شهد رطوبة وصيف حار.

ويتوقع أن يصل انتاج النبيذ في فرنسا خلال العام 2018 إلى 46,1 مليون هكتوليتر بارتفاع نسبته 25 % مقارنة بالعام 2017 الكارثي الذي شهد خصوصا موجة جليد طالت كل مناطق الكرمة في فرنسا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard