البندقية ٧٥ - سؤدد كعدان: يوم فقد السوري ظله… (فيديو)

6 أيلول 2018 | 00:12

المصدر: "النهار"

“يوم أضعتُ ظلي” المعروض في مسابقة “أوريزونتي”.

بعد مجموعة أفلام وثائقية، قدّمت المخرجة السورية سؤدد كعدان الاثنين الماضي فيلمها الروائي الطويل الأول، "يوم أضعتُ ظلي"، في برنامج "أوريزونتي" ضمن عروض الدورة الـ٧٥ لمهرجان البندقية السينمائي (٢٩ آب - ٨ أيلول). يعود الفيلم إلى بداية الثورة السورية التي تحولت حرباً، وهي الفترة التي عايشتها المخرجة قبل ان تنتقل إلى بيروت حيث صوّرت فيلمها استناداً إلى تجربتها الشخصية، ومن دون ان تدّعي انها تقدّم الحقيقة النهائية.

في نيّة حقيقية لتقديم شيء مختلف عن السائد حول الوضع السوري المستمر منذ سبع سنوات وصد الأفكار النمطية التي تتناقلها الميديا، يصوّر الفيلم شخصية سناء التي تحاول إيجاد مَخرج لها ولابنها في ظروف معيشية صعبة. انها السيدة التي سنرافقها في رحلة بحثها عن قارورة غاز في شتاء دمشق القارص لتحضير وجبة لابنها، قبل ان تحاصرها المدينة الواقعة في أتون العنف خلال ثلاثة أيام.

فقدان الظلّ هو الفكرة "السحرية" التي ينطلق منها الفيلم لتقديم نسخة أكثر إنسانوية للواقع السوري، حيث الفرد في ضياع كامل. تسأل كعدان عن معنى التفكير في المستقبل عندما يجهل الإنسان ما اذا كان سيبقى حيّاً في اللحظات القليلة المقبلة.

بعد فينيسيا، للفيلم رحلة طويلة عبر المهرجانات الدولية، بدءاً من تورونتو إلى لندن فالجونة، ولنا عودة اليه في مقاربة نقدية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard