صناعة الموسيقى تتهددها مواقع تحميل الفيديوات

3 أيلول 2018 | 17:39

المصدر: "الإندبندنت"

  • المصدر: "الإندبندنت"

حذر صناع الموسيقى من أن المواقع الإلكترونية المخصصة لتقسيم وتحميل المقاطع الصوتية على #يوتيوب، تشكل أكبر خطر على قطاع الموسيقى العالمية، في وقت تسعى فيه حملة خطيرة إلى معالجته.

ووفقاً لموقع "الإندبندنت" تجتذب المواقع التي تسمح بتحويل مقاطع فيديو يوتيوب إلى ملفات MP3 ويتم تنزيلها بشكل غير قانوني إلى هاتف شخص أو كمبيوتر، الملايين من الزائرين، وتشير التقديرات إلى أن ثلث الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا في المملكة المتحدة قد حصلوا على الموسيقى من المنصة المملوكة لغوغل.

وتشتمل الأنظمة الأساسية الأخرى المتأثرة بمواقع النسخ غير القانونية على DailyMotion وSoundCloud وVimeo، ومع ذلك فإن يوتيوب هو الأكثر تعرضًا للقرصنة.

وبدأت نتائج حملة القمع التي بدأت في العام بالظهور 2016، وذلك بفضل الجهود المنسقة من المنظمات التي تمثل شركات التسجيل في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، أُجبر موقع MP3Fiber لتحويل الفيديوات إلى مقاطع صوتية للإغلاق بعد الضغط القانوني.

ومع ذلك، لا تزال عشرات المواقع التي تقدم خدمات مماثلة نشطة ويمكن الوصول إليها بسهولة من خلال غوغل، حيث يوفر محرك البحث أكثر من 100 مليون نتيجة لعبارة YouTube MP3 Converter.

ويستضيف يوتيوب مقاطع فيديو تشرح كيفية القيام بذلك بشكل دقيق، وقد جمعت بعضها عشرات الآلاف من المشاهدات على مدار عدة سنوات.

يمكن للمواقع غير القانونية تحقيق الدخل من شعبيتها من خلال الإعلانات عبر الإنترنت، مما يجعل الملايين من العائدات التي تعود بحق إلى منشئي المحتوى وأصحاب حقوق الطبع والنشر.

مثل هذا الاستخدامات الواسعة الانتشار تجعل هذه المواقع أكثر تهديدًا لمالكي حقوق الطبع والنشر وصناع الموسيقى بشكل عام. ما وراء تدفق المواقع الإلكترونية هي التطبيقات التي تقدم خدمة مماثلة، مثل تطبيق Videoder، الذي يضم أكثر من 40 مليون مستخدم حول العالم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard