ميسي، من أي كوكب أنت؟

3 أيلول 2018 | 11:04

المصدر: "النهار"

ميسي (أ ب).

دائماً ما كنت أتمنى ألا يواجه أي فريق أشجعه، النجم الأرجنتيني #ليونيل_ميسي، حتى لا يقع في مصيدته. لكن، في الوقت نفسه كان الشغف كبيراً بمشاهدة هذا اللاعب، الذي عندما تصل الكرة إليه حتماً ستكون المتعة حاضرة.

ميسي، من أي كوكب أنت؟ ما سر هذه الموهبة؟

القدم اليسرى التي يلعب بها "ليو" يمكن أن تشكل فريقاً لنفسها فقط. لا داعي لزملاء معه، فهو قادر على حسم أي مباراة بدقيقة، عذراً بثانية. بتسديدة، بمراوغة، بصناعة هدف، بكرة ثابتة، قد يستعين بالقدم اليمنى، أو رأسه. يفعل ما يشاء بالكرة ومن دون كرة. يسجل أينما شاء وكيفما شاء. هو العبقري والاستثنائي والقادم من كوكب آخر.

هل تستطيع إيقافه؟ اسألوا كل مدافعي العالم عنه. هل تتذكرون هدفه في مرمى خيتافي؟ أم "أهدافه" من الكرات الثابتة؟ أم هدفه الأول في مرمى هويسكا، أمس الاحد؟ 

هل تتذكرون أقوال المعلقين عنه.

"لازم نُخرج ميسي عن القاعدة واللعبة. هو ظاهرة كروية. لن يكفيك أي شعر. يكفينا فقط التفرج والامتاع. العب يا سيد اللاعبين. مرعب كل الحراس. لا يشبه أحداً. هذا هو زمن ميسي. المباراة حسمت بقرار من ميسي. إذا أغلقت الطرق، فميسي يعرف طريقاً آخر. أكبر لاعب في التاريخ".


الأرقام كافية لتؤكد أنك الأفضل، وصلت إلى مرحلة تخطيت بها كل شيء.

هويسكا، ضحيتك الجديدة. هذا الفريق المتواضع، أصبح النادي الرقم 37 (من أصل 40 فريقاً واجهه)، الذي تسجل في مرماه في الدوري الاسباني. 

أول لاعب في القرن الـ21 يصنع 150 هدفاً في الدوري الاسباني، حتى إنك تخطيت هذا الرقم لتصل إلى صنع 151 هدفاً. اعتليت صدارة اللاعبين الأكثر صناعة للاهداف في البطولات الخمس الكبرى أيضاً، متفوقاً على لاعب تشيلسي سيسك فابريغاس. 

أنت أعجوبة يا ميسي!  

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard