أرقام رهيبة عن هجرة مسيحيي سوريا... النظام لم يحمِهم، وصناديق الإعاشة لن تعيدهم

17 آب 2018 | 15:01

المصدر: "النهار"

كنيسة مدمرة قرب تل تامر في المنطقة الكردية في شمال سوريا.(النيويورك تايمس)

وسط النقاشات الصاخبة عن اللاجئين السوريين ووجوب عودتهم الى سوريا، تحتدم السجالات في شأن من سيعود ومن سيبقى حيث هو. وتغيب عن هذا السجال مسألة أساسية تتعلق بأولئك الذين هجروا سوريا الى غير رجعة، وخصوصاً أبناء طوائف الاقليات المسيحية الذين عانوا كغيرهم من السوريين ويلات هذه الحرب، لكنهم كانوا الحلقة الاضعف فيها، مع أن النظام السوري يدعي دائماً بأنه الحامي الوحيد لهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard