فلاديمير ارتكب فعلاً وحشياً... اغتصب فتاة في الـ16

13 آب 2018 | 15:00

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

فلاديمير والفتاة.

قطّع شاب فتاة التقى بها في مواقع التواصل بفأس بعدما هددته بالسجن بتهمة الاغتصاب. 

وذكر موقع "ميرور" البريطاني، أنّ فلاديمير شافروف (18 سنة) قطّع ماريا كونوفا (16 سنة) بوحشية لدرجة أنّ الخبراء لم يتمكنوا من التعرّف إليها إلّا من خلال فحص الحمض النووي. 

وبعد تقطيعها، وضع فلاديمير الأجزاء في أكياس بلاستيك وألقى بها في الشارع في ضواحي مدينة مانايتاغورسك في روسيا. وزعم أنّه كان مريضاً حين قتلت ماريا وقدّم مقطع فيديو للشرطة ليثبت مرضه وصوّر نفسه نائماً في الفراش.

وتبيّن في التحقيق أنّ فلاديمير ارتكب فعلاً جنسياً وحشياً بحق الفتاة التي تعرّف إليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. وقد سمع الجيران صراخ الضحية لكنّهم لم يبلغوا عن الأمر.

وحكم على شافروف بالسجن لمدّة 14 سنة في سجن مشدّد الحراسة.

وقال أحد الجيران الذين شهدوا على الجريمة: "كانت يداها مربوطتين وكان يضع جوارب في فمها ليمنعها من الصراخ. اغتصبها بوحشية. كان خائفاً من أن تبلغ عنه، فخنقها وقطّعها بالفأس".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard