لو تخبرنا العصافير

13 آب 2018 | 09:57

المصدر: "النهار"

لو تخبرنا العصافير 

عن هذه النخوة

عندما تصحو

وعن تلك الصحوة

قبل ان تنام.

لو تصف لنا

تفاصيل هذه الاحتفالية الجماعية

في الصباح المبكر

وعند المساء.

لو تشرح لنا

ما تقوله

سمفونية الزقزقات المتواصلة

وما يعبّر عنه

الرقص المتنقل على الأغصان.

لو تميّز لنا

بين طقوس الصحو

والاستعداد للتحليق،

وطقوس اختتام اليوم

والاستعداد للإخلاد الى النوم.

لو تبوح لنا،

بسرّ هذه الفرحة

في استقبال كل يومٍ جديد

وسر هذه الفرحة ايضاً

في وداع كل يوم انقضى.

لو تعطف علينا

وتخبرنا

كيف عسانا

ننام ونصحو

مثل العصافير.

هل الغناء والرقص الجماعي

في الصباح

وفي المساء

هو ما ينقصنا؟

هل الانصياع

الى توقيت الطبيعة

كأن نصحو مع الشروق

وننام مع الغروب

هو ما نحتاج اليه؟

أم هي حرية العصافير

في مغادرة المكان

والتحليق نحو الأفق الأرحب

هو ما يفسّر الاندفاعة الصباحية

والامتنان المسائي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard