الليرة التركية... ابحثوا عن رياض سلامة

12 آب 2018 | 10:40

المصدر: "النهار"

اردوغان (ا ف ب)

خسرت الليرة التركية من قيمتها 41% منذ بداية العام 2018. وتأتي هذه الخسارة نتيجة عوامل سياسية على رأسها موقف تركيا من قطر وقضية القس الأميركي ولكن أيضًا نتاج التعديلات الدستورية الأخيرة التي قلّصت من استقلالية السياسة النقدية وجعلتها رهينة القرار السياسي. في ظل نظام العولمة، لم يعد الاقتصاد مُستقلًا عن السياسة؛ أقلّه هذا الدرس الأساسي الذي بدأت تتعلّمه تركيا نتيجة الأزمة النقدية التي تعيشها. فموقف تركيا من قطر دفع بالعديد من الدول الخليجية وعلى رأسها الإمارات العربية المُتحدة إلى خفض استيرادها من تركيا حيث انخفضت الصادرات التركية إلى الإمارات بنسبة 77% منذ أعلى قمّة في أيار 2017! أضف إلى ذلك أن التأثير الخليجي على بعض الدول العربية مثل المغرب واضح حيث خفّضت هذه الأخيرة استيرادها من تركيا بنسبة 40% خلال فترة أربعة أشهر.
أيضًا نرى أن الولايات المُتحدة الأميركية خفّضت من استيرادها من تركيا بنسبة 31% مقارنة بأعلى مستوى في أيار 2017. ومع إتخاذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرارًا برفع التعرفة الجمركية على الصلب والألومنيوم المُستوردين من تركيا، من المُتوقّع أن تنخفض الصادرات التركية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard