لنتحدث قليلاً عن انفصام الشخصيّة

12 آب 2018 | 10:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ماذا تعرف عن انفصام الشخصية؟

لنتحدث قليلاً عن مرض نفسي- عقلي شائع يسمّى بالعربيّة "الفصام" و"انفصام الشخصيّة"، ويسمّى بالانكليزية "شيزوفرينيا" Schizophrenia. وهناك خطآن شائعان عربيّاً بخصوصه. أولاً، ليس الشيزوفرينيا "ازدواجاً في الشخصية" ولا "شخص له شخصيتان"، وفق ما هو شائع، بل وفق ما ظهر في بعض الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. ثانياً، ليس الشيزوفرينيا سوى مرض نفسي- عقلي كأمراض مشابهة كثيرة، ولكن الثقافة العامة تصر على وصفه بأنه جنون، وهي كلمة فيها كثير من الوصمة والتمييز، ولا تفيد في فهم المرض أو علاجه. 

ووفق موقع WebMd.com، يمكن قول الأشياء التالية عن الشيزوفرينيا أو الفصام:

1- يعاني مريض الشيزوفرينيا من رؤية أشياء لا وجود لها (= "هلاوس بصرية" Visual Hallucinations)، ويسمع أصواتاً غير موجودة فعلياً (= "هلاوس سمعيّة" Auditory Hallucinations)، وتتملك عقله أفكار غرائبيّة لا أساس لها ولا برهان عليها لكن لا يمكن زحزحته عن الاعتقاد بها (="هذاءات" Delusions).

2- الشيزوفرينيا مرض منتشر، وهو غير مُعدٍ، بل تقدر نسبة الإصابة به بقرابة 1% من الناس.

3- أحياناً، يظهر عارض اسمه "كاتاتونيا" Catatonia، وهو أن يتخذ المريض وضعاً معيناً لا يتغير ولا مبرر له، لمدة طويلة، أو أن يكرر حركة معينة (كالتأرجح مثلاً) بصورة غير مبررة ولفترة طويلة أيضاً.

4- بعض المرضى ينسحبون من الحياة العامة والشخصية، ويفقدون القدرة على الابتهاج والسعادة، وهي أساساً من أعراض مرض الكآبة، لكنها ربما تصيب بعض مرضى الشيزوفرينيا أيضاً.

5- هناك أعراض كنوبات الهيجان والغضب وإيذاء الآخرين بالضرب والشتائم وغيرها، تظهر أحياناً في بعض مرضى الشيزوفرينيا، لكن بنسبة أقل كثيراً مما هو شائع عنها.

6- أحياناً، تقتصر أعراض المرض على إهمال المريض لنفسه ونظافته الشخصية (عدم تنظيف الملابس أو الغرفة، وعدم الاستحمام)، وانقطاع التواصل مع الآخرين، والتوقف عن العمل، وعدم الاهتمام بما يحدث، والابتعاد عن أقرب الناس وغيرها.

7- يضطرب تفكير المصاب بالشيزوفرينيا. ولا يميز الحقيقة من الأوهام الخاصة به. وربما أحس أن هناك من "يسرق الأفكار من رأسه" مثلاً، أو يقفز من فكرة إلى اخرى من دون رابط واضح بين تلك الأفكار التي تغدو مشوشة وغير مفهومة ولا مترابطة.

8- يظهر الشيزوفرينيا غالباً بين سني الـ16 و30 عاماً. ونادراً ما يصيب الأطفال أو من تجاوزوا سن الـ40 عاماً. ويتساوي الرجال والإناث في الإصابة به، وكذلك الحال بالنسبة إلى الأعراق والإثنيات.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard