إليسا دواؤها الحبّ، تليق بها الحياة

8 آب 2018 | 15:03

المصدر: "النهار"

اليسا مُنتَصرة.

قالت لا تبكوا، لكن كيف يُحبَس الدمع؟ كيف يتحكّم المرء بمشاعره وقشعريرة بدنه؟ يدفع الحبّ في داخل #إليسا إلى الاستجابة لاستبدال الدمعة بضحكة. لا يُعقل أن يبلغ الإنسان درجة عالية من الارتقاء الروحي، ويسأل مَن يحبونه البكاء من أجله. سيطلب لنفوسهم السكينة ولقلوبهم الاستراحة من التعب. الحبّ هو الشفاء والصلاة البشرية العظمى. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard