أم شغّلت ابنها في الدعارة... زوجها شريكها والمحكمة تُقرّر العقوبة

7 آب 2018 | 16:06

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من المحاكمة.

حكم القضاء الألماني على والدة بالسجن لإدانتها بتشغيل ابنها الذي يبلغ عشر سنوات، بالدعارة عبر الإنترنت، بالإشتراك مع زوجها المتهم سابقاً بالإعتداء الجنسي على أطفال. 

دانت المحكمة بيرين طه البالغة من العمر 48 عاما وزوجها كريستيان لايس البالغ 39 عاما، وهما عاطلان عن العمل، بتهم استغلال الطفل وتشغيله في الدعارة بين أيار 2015 وآب 2017 من خلال الإنترنت المظلمة، وهو جزء من الشبكة العنكبوتية يُفلت من محرّكات البحث وتدار فيه أعمال خارجة على القانون. وقررت سجن الأم 12 سنة ونصف السنة، وزوجها 12 سنة.

إضافة إلى الزوجين، صدرت أحكام بالسجن على أربعة أشخاص لمدد تراوح ما بين ثماني سنوات وعشر سنوات في القضية نفسها، كان آخرها السجن عشر سنوات لشاب إسباني في الثالثة والثلاثين اغتصب الطفل مرات عدة وصوّر فعلته، مقابل عشرة آلاف أورو دفعها للزوجين.

السلطات تحرّكت في القضية بعد بلاغ تقدّم به شخص مجهول في خريف العام 2017.

ولم تسلم الأجهزة المختصة بحماية الأطفال الشرطة والقضاء من سهام الإنتقادات في هذه القضية، لأن كريستيان لايس كان ممنوعاً من الإتصال بأي طفل بعد إدانته السابقة بتهم الإعتداء الجنسي على أطفال.

وقد أوكلت رعاية الطفل الضحية البالغ اليوم عشر سنوات إلى عائلة ألمانية.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard