وائل كفوري أراح الجرح مبلسماً الروح مداويها (صور وفيديوات)

3 آب 2018 | 22:30

المصدر: "النهار"

وائل كفوري في "أعياد بيروت" ("برس فوتو").

انتظر انتهاء أولى أغنياته وقال إنّ الطقس لا يُحتَمل. محقّ، فصيف بيروت يُحرق ويخنق. لهيبان يصبّان في اتجاه معاكس: لهيب الطقس ولهيب الصوت. الأول يقبض على المرء، يعكّر بعض الشيء مزاجه، والثاني ينفلش ليُبهِج ويُبدع. #وائل_كفوري في كلّ حفل، يمتلك الحيّز بأسره ويعبُره إلى كلّ البقع الأخرى، كأنّه حين يغنّي في بيروت يحتويها فتتسلّل بين أصابعه. تمتلئ المقاعد في واجهة بيروت البحرية، ويترقّب الحاضرون إطلالته. البداية وطنية، "بالمجد معمّرها" وعلى الشاشة العملاقة تمثال الشهداء، علم الوطن وأرزته. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard