"التكتّل الوطني" يواجه باسيل: تمسّك بالأشغال ودعم من الثنائي الشيعي

1 آب 2018 | 18:15

المصدر: "النهار"

الخازن وفرنجية.

فتح وزير الخارجية جبران باسيل حرب الحقائب الوزارية باكراً، معلناً معركته الأولى من وزارة الأشغال، "بنت الحسب والنسب" التي تتنازع التكتلات السياسية على الفوز بها. ويأتي التصويب على الأشغال في ظلّ تسليم شبه محسوم بأن معظم الحقائب الوازنة المشابهة في "القبيلة الحكومية"، مكتوبٌ على جبينها إسم ابن عمّها منذ تكليف الرئيس سعد الحريري، من منطلق قدريّ حتّم على الحقيبة أن تمكث ولاية جديدة في حضن شاغلها في حكومة العهد الأولى. وتنطبق حالٌ مماثلة على حقائب المال والخارجية والداخلية والطاقة والإتصالات في ظلّ نسف مبدأ المداورة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard