ثأر من طفلة أفغانيّة صغيرة: "حماية" أُرغِمت على الزواج، ثمّ عذبها زوجها وقتلها

31 تموز 2018 | 20:26

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

أفغانيات ارتدين البرقع الازرق في هرات (أ ف ب).

تعرضت #طفلة_أفغانية أرغمت على الزواج بشاب يبلغ ضعف عمرها على الأقل في عملية مبادلة قبلية، للتعذيب حتى الموت على يده، في جريمة ثأرية، على ما أفاد مسؤولون اليوم.

وقد عثر على جثة الفتاة المسماة "حماية" التي تقدر السلطات سنها بين السابعة والعاشرة، مساء الأحد، وفقا للمتحدث باسم الشرطة في ولاية بادغيس في شمال غرب #أفغانستان نقيب الله أميني. وأشار إلى أن زوج الفتاة لا يزال متواريا عن الشرطة، بينما أوقف والدها للاستجواب. 

ولفت المتحدث باسم حاكم الولاية جمشيد شهابي إلى أن الفتاة أرغمت على الزواج عملا بتقليد معروف باسم "بدل"، تتبادل فيه عائلتان الفتيات كعرائس. ويتيح هذا التقليد للعائلات تقليص نفقات الزواج عن طريق تفادي دفع المهر. 

وقال شهابي لوكالة "فرانس برس" إنه بعد مقتل الفتاة الأخرى في عملية المبادلة على يد زوجها، بدأ زوج الطفلة "حماية" بتعذيبها، انتقاما، وعمد إلى قتلها.

وكان لزوج "حماية" الذي قدرت السلطات عمره بين 20 و30 عاما، زوجة واحدة أخرى على الأقل، وفقا لرئيسة قسم شؤون المرأة في الولاية ليلما نور زاد.

وأشار المسؤولون إلى أن "حماية" تزوجت منذ ستة أشهر.

وتحدد أفغانستان السن القانونية للزواج بـ16 عاما للفتيات، و18 عاما للفتيان، وفقا للأمم المتحدة. غير أن تقليد تزويج القاصرات لا يزال حاضرا في المجتمع الأفغاني الذكوري المحافظ، خصوصا بفعل الفقر وانعدام الأمن. 

ويتم تزويج ما لا يقل عن ثلث الفتيات في أفغانستان قبل بلوغهن سن الثامنة عشرة، وفقا لتقرير صادر حديثا عن "اليونيسف".

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard