ترامب و"نيويورك تايمس" وجهاً لوجه: كلام الرئيس "خطير ويزداد خطورة"

29 تموز 2018 | 19:38

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

اي جي سولزبرغر متكلما خلال لقاء في نيويورك في 23 نيسان 2018 (أ ف ب).

اعلن الرئيس الاميركي #دونالد_ترامب اليوم انه بحث في مسألة "#الانباء_الكاذبة" مع ناشر صحيفة "#نيويورك_تايمس"، احدى اهم الصحف الاميركية التي يوجه دائما سهامه اليها.

وغرد على "تويتر": "اجريت لقاء جيدا جدا ومثيرا للاهتمام في البيت الابيض مع #اي_جي_سولزبرغر، ناشر نيويورك تايمس"، من دون تحديد تاريخ اللقاء او ظروفه. واضاف: "امضينا وقتا طويلا نتحدث عن الكم الهائل من الانباء الكاذبة التي تنشرها وسائل الاعلام، وكيف تحولت عبارة واحدة "عدو الشعب". محزن!" 

ولم تعلق الصحيفة على الامر لـ"فرانس برس".

بيان سولزبرغر 

من جهته، اعلن  سولزبرغر انه حذر ترامب، خلال لقائه اياه، قبل نحو عشرة ايام، ان هجماته المتكررة على وسائل الاعلام "خطيرة ومؤذية".

وقال في بيان أكد فيه لقاءه بترامب في 20 تموز، بناء على طلب من البيت الابيض: "قلت للرئيس مباشرة انني ارى ان كلامه ليس عامل فرقة فحسب، انما هو خطير ويزداد خطورة". واضاف: "ناشدته العودة عن هجماته الواسعة على الصحافة التي اعتبرها خطيرة ومؤذية لبلدنا".

وتتعرض وسائل الاعلام عموما لهجمات الرئيس من دون هوادة. ويطلق عليها بانتظام اسم "وسائل اعلام تنشر انباء كاذبة". 

ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمس"، فان ترامب وصفها على "تويتر" بانها صحيفة "فاشلة وفاسدة"، و"منحازة"، وبأنها اسوأ الصحف "وتغطيتها الاقل دقة".

كذلك، دان "المصادر غير الموجودة" او "غير الموثوق بها"، وبـ"الموظفين غير الكفوئين الذين يروجون لاكاذيب".

وكان آرثر غريغ سولزبرغر (37 عاما) خلف مطلع 2018 والده كناشر لـ"نيويورك تايمس". وتدير اسرته الصحيفة منذ اكثر من 120 عاما.

وبين وسائل الاعلام الاخرى التي ينتقدها ترامب بانتظام، قناة "سي ان ان" و"واشنطن بوست".

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard